التخطيط الاستراتيجي وإطار التنفيذ

المرحلة الأولى – إعداد الخطة الاستراتيجية واعتمادها:

تتمثل المرحلة الأولى في إعداد الخطة الاستراتيجية للهيئة لمدة سبع سنوات واعتمادها. وتخضع الخطة لمراجعة سنوية ومن ثم صياغتها وتطبيقها من قبل الإدارة العليا في الهيئة. وتنسجم هذه المرحلة مع المبدأ الأول للمؤسسات التي ترتكز على الاستراتيجية في أداء أعمالها وهو المبدأ الخاص بمشاركة الإدارة العليا، والمبدأ الثاني الخاص بترجمتها ودمجها في إستراتيجية الهيئة.


المرحلة الثانية – نشر الاستراتيجية والتعرف بها:

التواصل هي عملية مستمرة تعنى برأب الصدع بين المعرفة المهنية والتوجه الاستراتيجي الذي تختاره الإدارة العليا. وتلعب هذه المرحلة دوراً رئيسياً في ضمان مطابقة القطاعات من أجل تحقيق التوجه الاستراتيجي الكلي لهيئة كهرباء ومياه دبي. كما تتضمن الترويج لثقافة أقوى للاستراتيجية في مختلف قطاعات الهيئة. ويضطلع رؤساء القطاعات بدور مهم في إيصال الاستراتيجية لتعزيز التزام الموظفين من خلال تزويدهم بالمعلومات والإرشادات التي يحتاجونها لمساعدتهم في تحقيق التوجه الإستراتيجي. والعنصر الحيوي المهم هو ضمان التواصل المتبادل بين الأطراف، فمن المهم أن يتمكن الموظفون من إبداء آرائهم لضمان فهم وتنفيذ الاستراتيجية.


المرحلة الثالثة - المواءمة:

بعد الموافقة على الخطة الاستراتيجية واعتمادها والتعريف بها، تتضمن هذه المرحلة إعداد القطاعات ومواءمتها مع التوجهات الاستراتيجية للهيئة من خلال الربط الواضح لخارطة الهيئة الاستراتيجية. وتتضمن هذه المرحلة مواءمة الخارطة الاستراتيجية وبطاقة الأداء المتوازن للهيئة والتي تضم الشرائح الاستراتيجية، والأهداف الاستراتيجية، ومؤشرات الأداء الرئيسية للهيئة وأهداف الخرائط الإستراتيجية للقطاعات باستخدام منهج المساهمة. كما تتضمن هذه المرحلة عملية تحفيز ومواءمة جميع العاملين مع التوجه الاستراتيجي الكلي للهيئة وضمان دمج الاستراتيجية في أعمالهم اليومية من خلال ربط الاستراتيجية والحوافز بالأهداف الذكية وعمليات تقييم الأداء. وتوفر عملية المطابقة تناغماً على مستوى الهيئة وضمان سير الهيئة في الطريق الصحيح.


المرحلة الرابعة – التنفيذ والتطبيق:

تضمن هذه المرحلة التنفيذ والتطبيق الفعال للخارطة الاستراتيجية للهيئة من خلال مواءمة المخططات الاستراتيجية للقطاعات مع بطاقة الأداء المتوازن. ولبطاقة الأداء المتوازن لكل قطاع أهدافها ومؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بها والغايات مع الأهداف الذكية للموظفين وعمليات تقييم الموظفين والتي يتم مواءمتها مع بطاقة الأداء المتوازن للهيئة. حيث أن القطاعات مسؤولة عن بطاقات الأداء المتوازن الخاصة بها وإعداد التقاريرعن أدائها وقيام إدارة الأداء بالإشراف على العمليات. 


المرحلة الخامسة – التقييم والمراجعة:

تتضمن هذه المرحلة عملية تقييم ومراجعة الخطة الإستراتيجية. ويتم تقييم أداء الهيئة استناداً إلى أداء الشرائح الاستراتيجية، والأهداف الاستراتيجية وتحقيق أهداف مؤشرات الأداء الرئيسية في بطاقة الأداء المتوازن ومبادرات الرصد في الهيئة. بالنظر إلى المكونات المعرفة في المرحلة الأولى – الإعداد والموافقة – لكل شريحة استراتيجية، أهداف استراتيجية، ومؤشرات الأداء الرئيسية للهيئة، فإن هذه المرحلة تراعي أداء جميع القطاعات. ويتضمن ذلك تقديم التقارير حول أداء الخارطة الاستراتيجية للهيئة وبطاقة الأداء المتوازن إلى الإدارة العليا من خلال تقرير ملخص التنفيذ الإستراتيجي.

المرحلة السادسة – الابتكار والتحسين والتأقلم:

انسجاماً مع أهداف هيئة كهرباء ومياه دبي بمواصلة الإبتكار والتحسين وفق معايير التميز، تقوم إدارة الاستراتيجية المؤسسية بمراجعة الخطة الاستراتيجية للهيئة بشكل سنوي. ويتطلب هذا مراجعة وتحديث الخطة حيثما كان ضرورياً وتطبيق ومواءمة العمليات القائمة مع أفضل ممارسات التخطيط الاستراتيجي.

دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع