20 نوفمبر 2013

اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم ورشة عمل حول تمكين المرأة شخصياً ومهنياً

في إطار إستراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي الهادفة إلى تفعيل دور المرأة ودعمها على كافة الأصعدة، نظمت اللجنة النسائية في الهيئة ورشة عمل تحت عنوان نظام التشغيل في حياتك .... الحب أم الخوف، وذلك في مقر الهيئة الرئيسي في زعبيل- شرق. ويأتي تنظيم ورشة العمل في إطار جهود اللجنة النسائية الهادفة إلى تعزيز التفاعل الايجابي والتقارب الاجتماعي بين موظفات الهيئة وتوفير بيئة عمل إيجابية تمكنهن من إطلاق إبداعاتهن وتعزيز ثقافة التعاون والعمل المشترك بين جميع الموظفات على اختلاف ثقافتهن. وتخلل ورشة العمل محاضرة تثقيفية قدمتها جينيفر رانديف، الرئيس التنفيذي لمؤسسة فوكس دايركت للإستشارات الإدارية وتحدثت فيها عن كيفية التعامل مع أنفسنا وما الدافع وراء تلك التعاملات، هل هو الخوف أم الحب أو كلاهما، ولا ينطبق هذا فقط على حياتنا الشخصية بل وعلى الصعيد العملي أيضاً وتحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية من خلال دراسة الخيارات المتاحة، وتحديد الأولويات، واغتنام الفرص، وإدارة الوقت بشكل فعال، وأهمية ذلك في رفع الإنتاجية وتحفيز القدرات الإبداعية والإبتكارية لدى الموظفات. وقالت خولة المهيري رئيسة اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي: تعمل اللجنة النسائية إنطلاقاً من استراتيجية الهيئة الهادفة إلى زيادة إسهامات المرأة في المجتمع وتمكينها من المشاركة بشكل فعال في صناعة القرار ودعم مسيرة التنمية الاجتماعية والبيئية والاقتصادية في الدولة. وأضافت المهيري: نسعى من خلال تلك الفعاليات إلى خلق بيئة إيجابية تساهم في تمكين المرأة في جميع المجالات المهنية والشخصية وصقل قدرات ومهارات الموظفات وزيادة مشاركتهن على الصعيدين المهني والشخصي. من جهتها، قالت فاطمة ديماس، نائب رئيس اللجنة النسائية: يأتي تنظيم ورشة العمل ضمن البرنامج التدريبي لموظفات الهيئة، وقد تم اختيار موضوعات ورشة العمل لتتناسب مع متطلباتهن واحتياجاتهن. ونعمل حالياً على تطوير برامج تدريبية متنوعة تغطي كافة المجالات ذات العلاقة بالمرأة من أجل تطوير قدرات ومهارات موظفات الهيئة ليكن مثالاً يحتذى به على جميع المستويات.