9 نوفمبر 2016

هيئة كهرباء ومياه دبي تعلن عن مشروع حيوي استراتيجي في منطقة حتا يشمل إنشاء محطة توليد الكهرباء بالطاقة المائية المخزنة

هيئة كهرباء ومياه دبي تعلن عن مشروع حيوي استراتيجي في منطقة حتا  يشمل إنشاء محطة توليد الكهرباء بالطاقة المائية المخزنة

بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي-رعاه الله ، أعلن سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي عن مشروع حيوي استراتيجي  يشمل إنشاء محطة توليد الكهرباء بالطاقة المائية المخزنة في المنطقة الجبلية المجاورة لسد الحتاوي، بالإضافة إلى عدة مشاريع تنموية أخرى.

وقال سعادته: "يسعدنا المشاركة في النهضة التنموية في منطقة حتا، حيث نستلهم من رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،  رعاه الله، والتي تشكل خارطة طريق نهتدي بها في مسيرة عملنا ومبادراتنا ومشاريعنا التطويرية الرامية إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021، التي تؤكد على عمل حكومة دولة الإمارات على ضمان استمرارية التنمية المستدامة وسعيها إلى حماية البيئة وتحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بما يتوافق مع طموحات القيادة الرشيدة في أن تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة من أفضل دول العالم في حلول العام 2021 اليوبيل الذهبي على تأسيس الاتحاد".

أضاف سعادته: "أعلنتم، سيدي صاحب السمو، في نوفمبر الماضي عام 2015 عن استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف لتوفير 75 بالمئة من طاقة دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050، وتحقيقاً لهذه الاستراتيجية، نود الاعلان اليوم عن مشروع حيوي استراتيجي، سيساهم في تنويع مصادر الطاقة بالاضافة الى المساهمة في تطوير منطقة "حتا" وتلبية احتياجاتها التنموية، الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، حيث سنقوم بإنشاء محطة توليد الكهرباء بالطاقة المائية المخزنة في المنطقة الجبلية المجاورة لسد الحتاوي. ويعد هذا المشروع الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، بقدرة انتاجية تصل الى 250 ميجاوات،  وبعمر إفتراضي يتراوح بين 60 و80 عاماً".

وأوضح سعادته: "ستعمل المحطة من خلال خزانين، الأول وهو الخزان السفلي والموجود حالياً في سد الحتاوي، على ارتفاع حوالي 400 متر فوق سطح البحر، والذي تبلغ سعته 1716 مليون جالون، فيما سيتم إنشاء خزان علوي ثاني على شكل بحيرة، على ارتفاع حوالي 700 متر، وعلى مسافة أفقية تتراوح بين 3-4 كم بين كلا الخزانين، مع فرق في الارتفاع بين مستوى الخزانين يبلغ 300 متر، حيث سنقوم بالاستفادة من  ضخ المياه من الخزان السفلي (الحالي) إلى الخزان العلوي (الذي سيتم انشاؤه) بإستعمال توربينات مائية تعمل كمضخة للمياه تشغل بواسطة الطاقة الشمسية والتي تعد أرخص من أسعار الوقود المستخدم في انتاج الكهرباء، وسيتم الاستفادة من سرعة المياه النازلة من الخزان العلوي في توليد الطاقة الكهربائية وربطها بالشبكة. وتصل كفاءة المحطة الى 90% مع استجابة فورية للطلب على الطاقة خلال 90 ثانية".

أضاف سعادته: "سيساهم المشروع في إيجاد فرص العمل والتنمية البشرية والاقتصادية وتعزيز السياحة من خلال مرافق سياحية على مستوى عالمي في منطقة حتا، سنقوم بتطويرها مع أحد المطورين، حيث يتوقع أن يحتاج الى ما يزيد عن ألفي وظيفة أثناء تنفيذ المشروع، وما يزيد عن مئتي وظيفة فنية وإدارية دائمة للاشراف وتشغيل وصيانة المحطة والمنشآت التابعة لها، كما يتوقع إيجاد ثلاثمائة وظيفة لمركز الزوار والسياح والنشاطات الخارجية ومرافق الإقامة والزيارة المرتبطة بالمشروع. كما سيتيح  المشروع توفير خدمات أخرى غير الطاقة والري والمساهمة في السيطرة على الفيضانات مثل تخزين المياه العذبة لاستغلالها لأغراض الشرب. كما سنساهم بمشاريع ومبادرات أخرى في منطقة حتا، وهي أولاً تركيب الألواح الشمسية على أسطح المباني و المنازل للمواطنين في حتا من خلال مبادرة شمس دبي، وثانياً تركيب العدادات الذكية للمنازل والمباني في المنطقة وفق أحدث الأنظمة العالمية من خلال مبادرة الشبكات الذكية، وثالثاً إنشاء بنى تحتية لشحن السيارات الكهربائية من خلال مبادرة الشاحن الاخضر، ورابعاً توجد في المنطقة  حالياً محطة تحويل كهرباء بقدرة 132 ك ف  وخط مياه رئيسي بقطر 900  مم  لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية لسكان حتا.

واختتم سعادته بالقول: "نعدكم سيدي صاحب السمو بأن نستمر بمشاريعنا ومبادراتنا الطموحة تعزيزاً لمستقبل مستدام للأجيال القادمة".

دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع