24 مايو 2017

هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم 30 أسرة من أصحاب الهمم بالتعاون مع جمعية الإمارات للصم

هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم 30 أسرة من أصحاب الهمم بالتعاون مع جمعية الإمارات للصم

تماشياً مع أهداف «عام الخير»، وفي إطار استراتيجية هيئة كهرباء ومياه دبي للعمل المجتمعي، والتعاون مع الشركاء من القطاعين العام والخاص لترسيخ ثقافة العمل الخيري في المجتمع الإماراتي، قدمت الهيئة الدعم لـ 30 أسرة من أصحاب الهمم من خلال توفير المعدات والأجهزة الإلكترونية لمساعدتهم في أمور حياتهم اليومية، وذلك بالتعاون مع جمعية الإمارات للصم.

قدمت الهيئة لكل أسرة مجموعة من الأجهزة الذكية المعتمدة على أحدث التقنيات وفق أفضل الممارسات العالمية في مجال دعم ذوي الإعاقة السمعية، تماشياً مع مبادرة دبي الذكية لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، حيث شملت أجهزة تنبيه لمساعدة المستفيدين في التواصل مع الآخرين، والاستيقاظ، وإشعارهم بأدوات التنبيه المختلفة مثل أجراس الأبواب، والهواتف، وأجهزة إنذار الحريق، ومعدات الأمن، ورعاية الأطفال، وغيرها.

وقال سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يأتي تعاون الهيئة مع جمعية الإمارات للصم في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى تمكين أصحاب الهمم والإسهام في دمجهم في محيطهم الاجتماعي كأفراد قادرين على الإنتاج والإبداع، وتعزيز التعاون مع الشركاء في مجال العمل المجتمعي انسجاماً مع إعلان 2017 عام الخير في دولة الإمارات بتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، ومبادرات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لترسيخ ثقافة العمل الخيري والتلاحم المجتمعي بين أفراد المجتمع، ودعماً لمبادرة «مجتمعي.. مكان للجميع»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لحكومة دبي، بهدف تحويل دبي إلى مدينة صديقة لذوي الهمم. ويأتي عملنا المجتمعي في الهيئة انطلاقاً من إيماننا بأن دور الهيئات والمؤسسات الحكومية في دبي ودولة الإمارات لا يقتصر على تأدية مهامها في القطاعات والاختصاصات التي تعنى بها مباشرة فقط، وإنما جميعها عناصر فاعلة في المجتمع، تمثل روافد حقيقية لجهود التنمية الاجتماعية على المستويات كافة."

وأضاف سعادته: "تضع الهيئة سعادة المجتمع على رأس أولوياتها الاستراتيجية، وجعلت إسعاد المعنيين قيمة أساسية ضمن قيمها المؤسسية، تنفيذاً لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بأن الغاية من العمل الحكومي هي إسعاد الناس. وتعمل الهيئة على تحقيق هذا الهدف السامي من خلال تقديم جميع أوجه الدعم لفئات المجتمع كافة، وإطلاق برامج إسعاد المجتمع والمبادرات المجتمعية وتنفيذها وتقييمها وتحسينها. وتسعى الهيئة إلى ربط برامج إسعاد المجتمع في الهيئة مع المبادرات والمناسبات والفعاليات المجتمعية المحلية والإقليمية والدولية من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية الواردة في منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي، وخطة دبي 2021. وقد سجلت الهيئة نسبة 89% في مؤشر سعادة المتعاملين لعام 2016."

ومن جانبه، أعرب مصبح سعيد النيادي، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للصم، عن خالص شكره وتقديره لجهود الهيئة المجتمعية المتميزة الداعمة لأصحاب الهمم، وتقديم الدعم المادي والمعنوي لهذه الفئة الهامة من فئات المجتمع، مؤكداً حرص الجمعية على التعاون المستمر مع الهيئة، لا سيما من خلال المشاركة الفعالة في الفعاليات المجتمعية التي تنظمها الهيئة وتشرف عليها وعرض المشغولات اليدوية الخاصة بجمعية الإمارات للصم بها.

دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع