11 نوفمبر 2017

هيئة كهرباء ومياه دبي تعلن عن البدء بتوظيف خمسة روبوتات كموظفين فعليين ضمن كادرها

هيئة كهرباء ومياه دبي تعلن عن البدء بتوظيف خمسة روبوتات كموظفين فعليين ضمن كادرها

في مبادرة سباقة على المستوى الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة،  وبعد إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، "مركز المستقبل لإسعاد المتعاملين" التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي، الذي يعتبر  أول مركز ذكي متكامل في دبي لإسعاد المتعاملين يعتمد على الذكاء الاصطناعي والروبوتات ويوفر جميع خدماتها الذكية والمبتكرة لجميع فئات المتعاملين، أعلنت الهيئة عن البدء بتوظيف خمسة روبوتات كموظفين فعليين ضمن كادرها وذلك في إطار سعيها المتواصل لاستشراف وصناعة المستقبل عبر تطوير آليات عمل تثري تجربة المتعاملين وتسهم في الوصول إلى تقديم خدمات نوعية من فئة السبع نجوم في مراكز إسعاد المتعاملين بهدف جعلها مراكز للإبداع والتطوير. وسيكون للروبوتات رقم وظيفي حيث يحمل الموظف الأول من الروبوتات الخمسة رقم 99000099. حيث ستقوم الهيئة بكافة الإجراءات اللازمة في تعزيز الكفاءة التشغيلية وفق أعلى وأفضل المعايير العالمية.

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نستلهم رؤيتنا من توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ونسعى باستمرار على تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة في إطار الوصول إلى تحقيق أهداف "مئوية الإمارات 2071" التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، التي شكلت برنامج عمل حكومياً طويل الأمد وترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل. كما اعتمدنا الابتكار ضمن رؤية الهيئة وذلك إيمانا بأن الابتكار يعد أولوية لتطوير خدماتنا ومبادراتنا وأساسا لتطوير الاستراتيجيات وخطط العمل، ونعتمده ركيزةً أساسية للتطوير والتحسين المستمر لتعزيز تنافسية الهيئة في جميع مجالات الابتكار المتعلقة بقطاعاتها عبر مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، والاستفادة من التقنيات الإحلالية في مختلف المجالات، وتطوير تقنية الذكاء الاصطناعي والروبوتات وانترنت الاشياء والطباعة ثلاثية الأبعاد، ودعم مبادرة "دبي 10X" التي تشكل منهج عمل لحكومة دبي للانتقال بالإمارة نحو ريادة المستقبل، وجعلها تسبق مدن العالم بعشر سنوات عبر الابتكار الحكومي وذلك تحقيقاً لرؤيتها بأن تصبح مؤسسة مستدامة مُبتكِرة على مستوى عالمي".

وأضاف سعادة الطاير: "تحقيقاً للهدف الذي رسمه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله،  لتقليل عدد مراجعي الجهات الحكومية بنسبة 80% بحلول 2018، ودعماً لمبادرة "دبي الذكية" التي أعلنها سموه لجعل إمارة دبي أذكى وأسعد مدينة في العالم، بما يحقق نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للمتعاملين، ويكفل إدارة كل مرافق وخدمات المدينة عبر أنظمة ذكية ومترابطة، أطلقت الهيئة "رماس" –موظف الهيئة الافتراضي- بداية العام الجاري على تطبيق الهيئة الذكي وموقعها الإلكتروني ونظام أليكسا من أمازون،. وتعد الهيئة أول جهة حكومية تطلق خدمة الذكاء الاصطناعي للتواصل مع المتعاملين عن طريق المحادثة الفورية باللغتين العربية والإنجليزية للإجابة على جميع استفساراتهم حيث تتميز "رماس" بأعلى معدلات سرعة الاستجابة من خلال المحادثة الفورية في وقت قياسي، وذلك مهما بلغ عدد أو حجم المحادثات التي تجريها الخدمة. ونجحت "رماس" في تحقيق تقدم كبير في تقنيات الذكاء الاصطناعي في الهيئة؛ الأمر الذي سيسهم في تعزيز عملياتها وزيادة كفاءتها، إضافة إلى ترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار كونهما ركيزتين أساسيتين في صناعة المستقبل، ومواكبة التطورات العالمية في مجال التحول الذكي، بما يضع إمارة دبي في الصدارة في صنع مستقبل أفضل وأكثر ازدهاراً للأجيال القادمة في جميع المجالات عبر توفير خدمات نوعية ومبتكرة."

دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع