5 ديسمبر 2018

شارك فيها أكثر من 120 منشأة تعليمية حكومية وخاصة هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم سلسلة ورش تعريفية للمنشآت التعليمية حول معايير وفئات «جائزة الترشيد» للعام الدراسي 2018-2019

شارك فيها أكثر من 120 منشأة تعليمية حكومية وخاصة هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم سلسلة ورش تعريفية للمنشآت التعليمية حول معايير وفئات «جائزة الترشيد» للعام الدراسي 2018-2019

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي سلسلة ورش تعريفية بمعايير وفئات «جائزة الترشيد»، وذلك بعد إعلانها عن فتح باب التسجيل في الدورة الـ 13 من الجائزة للموسم الدراسي «2018-2019»، تحت شعار «معاً لمستقبلٍ مستدام»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، إلى جانب شركة الاتحاد لخدمات الطاقة «اتحاد إسكو»، الشريك الداعم على المستويين الاستشاري والتقني لخدمات كفاءة الطاقة. وأقامت الهيئة على مدار أسبوعين تسع ورش تعريفية باللغتين العربية والإنجليزية، شارك فيها ما يزيد على 120 منشأة تعليمية من القطاعين الحكومي والخاص في إمارة دبي، مثلوا المراحل الدراسية من الحضانات ورياض الأطفال، وصولاً إلى الكلّيات والجامعات، بالإضافة مراكز أصحاب الهمم.

هدفت الورش إلى تعريف المنشآت التعليمية بفئات الجائزة الأربعة؛ وهي: فئة «المنشأة التعليمية المتميزة في الترشيد»، و«قائد الترشيد المتميز»، و«فريق الترشيد المتميز»، وفئة «مشروع الترشيد المتميز» وكيفية التسجيل فيها، وشروطها، والمعايير المطلوبة بشقيها التقني والتوعوي، إضافة إلى الجوائز النقدية القيّمة التي ستقدم للفائزين عن كل فئة. كما هدفت إلى حث المؤسسات التعليمية والطلبة وأعضاء الهيئتين التدريسيّة والإداريّة على المشاركة الفعالة في الجائزة، تحقيقاً لأهدافها الاستراتيجية المتمثلة في الحفاظ على البيئة والعمل على استدامة مواردها الطبيعية، وتطبيق أفضل الممارسات في مجال ترشيد الاستهلاك وتعزيز كفاءة الطاقة.

وقال سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "جائزة الترشيد نموذج للعمل المشترك وتضافر الجهود بين المؤسسات العامة والخاصة في دبي، انسجاماً مع توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. ويسرنا تعاوننا المثمر مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، من أجل دعم أهداف المبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، تحت شعار «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة»؛ وتحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071، ورؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، إضافة إلى استراتيجية خفض الانبعاثات الكربونية للحد من انبعاثات الكربون بنسبة 16% بحلول عام 2021."

ولفت سعادته إلى أن هذه الجهود المشتركة أثمرت على مدار الـ 12 سنة الماضية نتائج مبهرة، حيث بلغ عدد المحاضرات التوعوية التي قدمتها الهيئة 1424 محاضرة استهدفت أكثر من 353 ألف طالب. كما أن الوفورات التي حققتها المنشآت التعليمية والطلبة وأعضاء الهيئات التدريسية في استهلاك الكهرباء والمياه في الفترة من 2007 إلى 2017 بلغت 249 جيجاوات ساعة، أي ما يعادل أكثر من 15 مليون مصباح LED الموفر للكهرباء؛ إضافة إلى مليار و500 مليون جالون من المياه، أي ما يكفي لملء 2,746 حوض سباحة أولمبي، الأمر الذي أسهم في خفض 133 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتحقيق وفورات مالية بقيمة 168 مليون درهم.

يُذكر أن جائزة الترشيد تهدف إلى تكريم المؤسسات التعليمية في دبي على جهودها المبذولة لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه، وتُقَدّم تقديراً خاصاً للإنجازات الفردية ضمن هذا القطاع تشمل الطلاب وأعضاء الهيئات التدريسيّة والإداريين. للتسجيل في الجائزة ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة صفحة الجائزة على موقع الهيئة الإلكتروني www.dewa.gov.ae


دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع