13 مارس 2019

هيئة كهرباء ومياه دبي تفوز بجائزة «بيج انوفيشن» للمؤسسات من مجموعة بيزنس انتليجنس عن خدمة «رمّاس» المعتمدة على الذكاء الاصطناعي

سعادة / سعيد محمد الطاير. العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي

ازت هيئة كهرباء ومياه دبي بجائزة «بيج انوفيشن -Big Innovation » التي تمنحها مجموعة «بيزنس انتليجنس -Business Intelligence »، ومقرها الولايات المتحدة الأمريكية، في كل عام تقديراً للمؤسسات والأفراد الذين قدموا ابتكارات أحدثت تغييراً حقيقياً في حياة الناس؛ وذلك عن «رمّاس»، الموظف الافتراضي الذي طورته الهيئة للرد على استفسارات المعنيين بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي، على مدار الساعة باللغتين العربية والإنجليزية، من خلال موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيقها الذكي عبر منصتي «آي.أو.إس» و«آندرويد»، وعلى حساب الهيئة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بالإضافة إلى أنظمة «أليكسا» الذكية من أمازون، ومنصة مساعد جوجل، والروبوتات.

أطلقت الهيئة «رمّاس» عام 2017 لتصبح أول مؤسسة حكومية تطلق خدمة المحادثة الفورية للتواصل مع المتعاملين بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي، ودشنت المرحلة الثانية من الخدمة في 2018 وتضمنت العديد من التحسينات المتطورة والخصائص الجديدة الهادفة إلى تعزيز جودة الخدمة وتوسيع مجالاتها لتشمل المزيد من الفئات المعنية بما في ذلك المتعاملين والمقاولين والاستشاريين والموردين والجهات الحكومية، إلى جانب الباحثين عن عمل وطلاب المنح الدراسية وملتحقي برامج تدريب الطلاب، كما أضافت الهيئة المزيد من المعلومات إلى قاعدة بياناتها. وتتكامل المرحلة الثانية للخدمة مع منصة نظام «اس ايه بي - SAP» للمساعدة في تنفيذ العديد من المعاملات مثل دفع الفواتير والاستفسار عنها، وتتبع حالة الطلب، وطلبات التوصيلات الجديدة للمقاولين والاستشاريين، إلى جانب الاستفسار حول الوظائف والتقدم للوظائف الشاغرة.

وأكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن الفوز بهذه الجائزة يعد تقديراً عالمياً جديداً لجهود الهيئة في تطوير منظومة العمل وفق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية، وتبني أحدث التقنيات في مجالات عمل الهيئة. وقال سعادته: "تستلهم الهيئة برامجها ومبادراتها من رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالارتقاء بالخدمات الحكومية إلى أعلى المستويات. وقد أطلقنا «رمّاس» ضمن جهودنا لتحقيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة وصولاً إلى تحقيق أهداف «مئوية الإمارات 2071»، وانسجاماً مع استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، الهادفة إلى خلق بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية من خلال استثمار تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها. ونسعى في الهيئة إلى رسم ملامح مستقبل المؤسسات الخدماتية حول العالم، من خلال دعم الابتكار، وجعله ركيزةً أساسية للتطوير والتحسين المستمر لتعزيز تنافسية الهيئة ومواكبة الثورة الصناعية الرابعة، عبر تبني التقنيات الإحلالية مثل الذكاء الاصطناعي، والطائرات بدون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتقنية البلوك تشين، وإنترنت الأشياء وغيرها".

وأضاف: "تحرص هيئة كهرباء ومياه دبي على دعم مسيرة الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي، انسجاماً مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، لجعل دولة الإمارات من أكثر الدول ابتكاراً في العالم؛ واستراتيجية دبي للابتكار الهادفة لجعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم؛ وتحقيقاً لمبادرة دبي (X10) التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لجعل دبي مدينة المستقبل من خلال تطبيق ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات. ومن هذا المنطلق، رفعت الهيئة أهمية محور الابتكار في خطتها الاستراتيجية، وأضافت أهدافاً تعنى مباشرةً بالتركيز على استشراف المستقبل والابتكار وإسعاد جميع المعنيين، واستطاعت مأسسة الابتكار في جميع قطاعاتها وعملياتها التشغيلية".

وتابع: "يتميز «رمّاس» بالاستجابة الفورية لاستفسارات المعنيين، وبقدرته على التعلم واستيعاب احتياجاتهم بناءً على استفساراتهم، وتحليلها وفقاً للمعطيات والبيانات المتوفرة وتقييمها، ومن ثم اتخاذ القرار اللازم للإجابة والرد بشكل دقيق للمساهمة في إنجاز المعاملات بكل سهولة ويسر. وقد بلغ عدد الاستفسارات التي تم الرد عليها من خلال هذه الخدمة المبتكرة منذ إطلاقها أكثر من مليون و900 ألف استفسار عبر القنوات المختلفة؛ أي ما يتجاوز 2,600 استفساراً يومياً، مما حقق وفورات في النفقات بلغت 31.3 مليون درهم".

و أشار الطاير إلى أن الهيئة تعد أولى الجهات التي حققت نسبة 80% في التبني الذكي لخدماتها لعام 2017 وذلك قبل الموعد الذي حدده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بتقليل مراجعي المراكز الحكومية بنسبة 80% بحلول 2018 وهاهي تأكد صدارتها بتحقيق نسبة 93% في 2018. كما تواصل الهيئة نجاحاتها بتحقيق المركز الأول في مؤشر السعادة في فئة الجهات الحكومية الكبيرة على مستوى حكومة دبي وبنسبة 95% وفقاً لمقياس مؤشر السعادة اللحظي لدبي الذكية، للعام الثاني على التوالي.


دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع