12 مارس 2019

مجلس أمناء "سقيا الإمارات" يناقش تفاصيل الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه ويعتمد مشروعات المؤسسة خلال "عام التسامح"

مجلس أمناء "سقيا الإمارات" يناقش تفاصيل الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه ويعتمد مشروعات المؤسسة خلال "عام التسامح"

استعرض مجلس أمناء مؤسسة "سقيا الإمارات"، تحت مظلة "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، تفاصيل الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمياه، كما اعتمد مشروعات المؤسسة في "عام التسامح"، وذلك خلال اجتماعه الثاني لهذا العام برئاسة سعادة/ سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الأمناء، وبحضور أعضاء المجلس كلٌ من سعادة سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية؛ وسعادة فهد عبدالرحمن بن سلطان، نائب الأمين العام لشؤون المساعدات الدولية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي؛ والمهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج في هيئة كهرباء ومياه دبي؛ والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي؛ والسيد محمد عبد الكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة "سقيا الإمارات"؛ والسيد فهد عبدالله بن عفيرا الفلاسي، أمين سر المجلس.

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة سقيا الإمارات: "تكتسب مشروعات ومبادرات "سقيا الإمارات" أهمية خاصة خلال "عام التسامح" 2019 الذي أعلنه سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، ويعد امتداداً لعام زايد 2018 كونه يحمل القيم التي عمل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه على ترسيخها لدى أبناء الإمارات. وفي "سقيا الإمارات" نواصل تنفيذ المشروعات والمبادرات التي تهدف إلى توفير المياه الصالحة للشرب للمحتاجين حول العالم بصرف النظر عن الدين أو العرق أو الثقافة أو الجنسية في إطار توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله الذي يقول: "سقيا الإمارات لن تفرق بين إنسان وآخر إلا بقدر حاجتهم للماء، وكذلك هي جميع أعمالنا الإنسانية في دولة الإمارات رسالتها واحدة، وهي مساعدة المنكوبين والمحتاجين والمحرومين في كل العالم". وبناءً على التقرير الصادر من الأمم المتحدة عن حالة الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، والذي يسلط الضوء على الدول الأكثر حاجة إلى المياه النظيفة، ستعمل المؤسسة هذا العام على تنفيذ مشروعات تنموية في عدد من الدول الإفريقية بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وجمعية دار البر. وستركز هذه المشروعات على دعم التنمية المستدامة والبنية التحتية في الدول المستهدفة".

وأشار السيد محمد عبدالكريم الشامسي، المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات، إلى أن اجتماع مجلس الأمناء ناقش تفاصيل الدورة الثانية من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه التي تشرف عليها المؤسسة وتتضمن فئات ومعايير جديدة بناءً على أفضل الممارسات العالمية. كما نوه الشامسي إلى أن المؤسسة ستنظم هذا العام عدداً من الزيارات التطوعية الدولية بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية لتنفيذ مشروعات مستدامة، إضافة إلى متابعة المشروعات التي تم تنفيذها خلال العام الماضي. كما ستواصل المؤسسة حملتها الرمضانية هذا العام بالتعاون مع "ماي دبي" لتوفير المياه للصائمين من خلال عدد من الجمعيات الخيرية المحلية، إضافة إلى توفير المياه للصائمين في دول مختلفة حول العالم بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية.


دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع