8 سبتمبر 2019

القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2019 تسلّط الضوء على دور الابتكار في دفع مسيرة التحول إلى الاقتصاد الأخضر

سعادة / سعيد محمد الطاير. العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي

تناقش الدورة السادسة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2019 الابتكار وأبرز الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة لدفع مسيرة التحول إلى الاقتصاد الأخضر . وتنعقد القمة برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله، تحت شعار "تقنيات مبتكرة لاقتصاد مستدام" ، على مدار يومي 20 و21 أكتوبر المقبل بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وذلك بالتزامن مع الدورة الحادية والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس)، والدورة الرابعة من معرض دبي للطاقة الشمسية، وفعاليات "الأسبوع الأخضر" في دورته السادسة.

وتتخلل القمة ندوات واجتماعات في مجال البيئة والابتكارات والتقنيات الخضراء من مختلف دول العالم من القطاعين العام والخاص لدفع مسيرة التنمية المستدامة والتحول إلى الاقتصاد الأخضر.

وأكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس القمة العالمية للاقتصاد الأخضر: " نعمل على تنفيذ رؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بأهمية رعاية ودعم المبتكرين والسعي بجهود دؤوبة لتعزيز قدراتهم المدعومة بالإبداع والابتكار لمواكبة التطلعات المستقبلية في كافة مجالات التنمية بالدولة. وتحرص حكومتنا الرشيدة على ترسيخ الابتكار ثقافةً وأسلوب حياة، ضمن منظومة متكاملة، وذلك من خلال استراتيجيتها الشاملة للابتكار بهدف جعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم بحلول عام 2021 ".

وأضاف سعادته: "يُعد الابتكار أحد الركائز الأساسية التي نرتكز عليها في مسيرتنا نحو الاستدامة، حيث لم تعد تقتصر  النظرة السائدة على  العوامل مثل توفير التكاليف وإدارة المخاطر، بل تطور مفهوم الاستدامة إلى تبني الابتكارات التكنولوجية الصديقة للبيئة للمساهمة في تحقيق الأهداف الخضراء".

وقال سعادته"تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة في طليعة الدول في اعتماد الحلول والممارسات المبتكرة، كما يتحتم تعزيز الشراكة والتعاون بين القطاعين العام والخاص لتحقيق أفضل استخدام للتقنيات الخضراء المبتكرة بما يخدم مسيرة التنمية المستدامة".

وفي إطار جهود إمارة دبي في مجال الابتكار، يأتي إنشاء "مركز الابتكار" في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية  ضمن الجهود الدؤوبة لتبني أحدث التقنيات المتعلقة بتكنولوجيا الطاقة الشمسية والنظيفة.

ويعد مركز الابتكار، متحفاً ومعرضاً للطاقة الشمسية والطاقة المتجددة لجذب الأفراد والسياح وطلبة الجامعات والمدارس والشركات، حيث سيضم مركز مؤتمرات دائم لعقد الفعاليات واجتماعات العمل والدورات التدريبية واللقاءات حول المواضيع المتعلقة بالطاقة الشمسية فضلاً عن الطاقة المتجددة والمبادرات الخضراء والمستدامة الأخرى.

وقد استعرضت القمة خلال دورتها السابقة لدى إطلاق تقرير الاقتصاد الأخضر العالمي بعنوان "تعزيز الابتكار في الأعمال والمال والسياسات" بالتعاون مع جامعة "كامبريدج" وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الحاجة إلى نهج أكثر تعمقاً وتنوعاً لبناء وترسيخ اقتصاد أخضر والمُضي قُدما لتحقيق أهداف أجندة الاستدامة العالمية.

و لمزيد من المعلومات، يرجى التفضل بزيارة http://www.wges.ae
 


دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع