هيئة كهرباء ومياه دبي(ديوا) | هيئة كهرباء ومياه دبي تفوز بالفئة الذهبية لجائزتي دبي للجودة وجائزة دبي للتنمية البشرية

3 مايو 2016

هيئة كهرباء ومياه دبي تفوز بالفئة الذهبية لجائزتي دبي للجودة وجائزة دبي للتنمية البشرية

هيئة كهرباء ومياه دبي تفوز بالفئة الذهبية لجائزتي دبي للجودة وجائزة دبي للتنمية البشرية

خلال حفل التكريم الذي نظمته دائرة التنمية الاقتصادية تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قاعة أرينا بمركز دبي التجاري العالمي في 3 مايو الجاري، كّرم سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، بحضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية،  سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بعد فوز الهيئة بالفئة الذهبية في "جائزة دبي للجودة" و"جائزة دبي للتنمية البشرية".

ويأتي إطلاق جوائز التميز لقطاع الأعمال في إطار جهود دائرة التنمية الاقتصادية الرامية إلى تعزيز مفهوم الجودة والتميز كحافز للمزيد من النمو والتطور في قطاع الأعمال بهدف تحقيق التنمية المستدامة. وتعتمد جائزة دبي للجودة على نموذج التميز المعتمد لدى المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM) على النحو الذي يتم تطبيقه في مؤسسات القطاعين العام والخاص منذ عام 1994 حيث يوفر هذا النموذج إطار عمل شمولي للتميز المؤسسي.

وأعرب سعادة/ الطاير عن فخره بفوز الهيئة قائلاً: " انطلاقاً من سعينا إلى تحقيق رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في التميز المستدام، نعمل في الهيئة على تعزيز التميز والتنافسية في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة من خلال توفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة واعتماد أفضل الممارسات العالمية، بما يحقق أعلى معدلات الرضا والسعادة، حيث نسخر التميز والإبداع في عملنا اليومي للرقي بالأداء والكفاءة والخدمة إلى أعلى المعدلات العالمية. ويأتي فوزنا اليوم بالفئة الذهبية لجائزتي دبي للجودة وجائزة دبي للتنمية البشرية تتويجاً لجهودنا وإنجازاتنا الرائدة في مجال التميز المؤسسي الذي أصبح اليوم أسلوب حياة ونمط تفكيركما تفوقنا في إدارة وتنمية مواردنا البشرية مما أسهم في استقطابنا للكفاءات وتوفير البيئة المحفزة للإبداع والابتكار. وستستمر مسيرة التميز للوصول  بالهيئة، وإمارة دبي، ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى الرقم واحد عالمياً."

وأضاف سعادته: "نعمل الهيئة وفق استراتيجية متكاملة لتشجيع وتحفيز التوطين تتضمن برامج طموحة لتدريب وإعداد الكوادر المواطنة في جميع المجالات، حيث وضعنا التوطين كهدف استراتيجي وحددنا برامج تدعمه كالابتعاث والمنح الدراسية وأكاديمية الهيئة. ونولي أهمية كبرى لتحقيق سعادة جميع الفئات المعنية بما في ذلك المتعاملين، والشركاء، والموظفين، والمجتمع بشكل عام، عملاً بتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وفي إطار جهودنا لتحقيق خطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي موطناً لأفراد مبدعين وممكنين ملؤهم الفخر والسعادة. ونعتبر أول مؤسسة حكومية تتبنى مبادرة "مؤشر السعادة" التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وقد حقق المؤشر العام للسعادة وفقا للمعادلة النهائية المقررة من قِبَل مؤسسة حكومة دبي الذكية نتيجة متميزة وصلت إلى 98% في فبراير 2016. كما نلتزم في الهيئة بتنمية الموارد البشرية، وقد وصل معدل ساعات التدريب لدينا إلى 97 ساعة (لفئة كبار المدراء) و51.37 ساعة للموظف الواحد في فئة الإدارة المتوسطة."

الجدير بالذكر أن الهيئة حصدت ست جوائز ضمن برنامج دبي للأداء الحكومي لهذا العام أهمها الجهة الحكومية المتميزة والجهة  الحكومية المتميزة مالياً والجهة المتميزة في الاتصال الحكومي. ويضاف فوز الهيئة الجديد إلى مجموعة جوائز الهيئة ومنها جوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والجائزة الذهبية للاستثمار بالموارد البشرية وشهادة الخمس نجوم وجائزة سيف الشرف/ في الصحة والسلامة المهنية من مجلس السلامة البريطاني، والجائزة العالمية لإدارة المخاطر عن فئات "استراتيجية إدارة المخاطر للأمن الإلكتروني للعام"، و "الالتزام بالتعلم والتطوير" و "تطوير قدرات إدارة المخاطر".