25 مارس 2019

هيئة كهرباء ومياه دبي تدعو الجامعات من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في الدورة الثانية من مسابقة "ديكاثلون الطاقة الشمسية-الشرق الأوسط"

سعادة / سعيد محمد الطاير. العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي

بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط) التي نظمتها هيئة كهرباء ومياه دبي في شهر نوفمبر 2018 تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، دعت الهيئة الجامعات من مختلف أنحاء العالم للتسجيل في الدورة الثانية من المسابقة التي تنظم العام المقبل بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي، في إطار الشراكة بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية.

وتنظم الهيئة حلقة نقاشية مباشرة عبر الإنترنت (webinar) لمناقشة طريقة المشاركة والرد على الأسئلة، وذلك يوم الأربعاء 27 مارس الجاري من 2:00 إلى 3:30 مساءً بتوقيت دولة الإمارات (10:00 إلى 11:30 صباحاً بتوقيت غرينتش). ويمكن للمهتمين التسجيل عبر إرسال بريد إلكتروني إلىsdme@dewa.gov.ae

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "تنص المبادئ الثمانية للحكم والحكومة التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على أن "بقاء دبي متفوقة مرهون ببقائها قبلة للمتفوقين، واستمرار تنافسيتها مرهون باستمرار استقطابها لأصحاب العقول والأفكار". وقد حققت الدورة الأولى من مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية-الشرق الأوسط التي نظمتها الهيئة للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، نجاحاً كبيراً حيث استقطبت أكثر من 600 طالب وأكاديمي من 54 جنسية ضمن 15 فريقاً من 28 جامعة في 11 دولة حول العالم، الأمر الذي يعكس مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمنصة محفزة للابتكار وبيئة حاضنة للمبدعين. ويعكس استضافة دبي للدورتين الأولى والثانية من المسابقة بجوائز إجمالية تزيد عن 20 مليون درهم، مكانة الإمارة كمدينة مستقبلية تتبنى حلولاً مستدامة وتوفر مساحة للشباب من جميع أنحاء العالم للإبداع والابتكار".

وأضاف سعادة الطاير: "تهدف مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية-الشرق الأوسط التي تعد المسابقة الأكبر والأكثر تنافسية وتحدياً بين الجامعات العالمية، إلى إشراك الشباب في عملية التنمية المستدامة وتشجيعهم على الابتكار وإتاحة الفرصة لهم لإطلاق قدراتهم الإبداعية لتطوير حلول مبتكرة تدعم الجهود العالمية لمواجهة الآثار السلبية للتغير المناخي، إدراكاً منا بأن الشباب هم القوة الدافعة لبناء مستقبل أكثر إشراقاً. وقد شهدنا في الدورة الأولى من المسابقة التي خصصنا لها مساحة تزيد عن 60 ألف متر مربع في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد)، نماذج مبتكرة لبيوت ذكية مستدامة تم تصميمها لتناسب البيئة الثقافية والاجتماعية والمناخية لمنطقة الشرق الأوسط، ونأمل أن نرى نماذج أكثر تطوراً في الدورة الثانية من المسابقة التي ستنظم بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي الذي يتوافق شعاره "تواصل العقول .. وصنع المستقبل" مع هذه المسابقة العالمية الرائدة".

يشار إلى أن مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط تهدف إلى تشجيع الفرق المشاركة على تصميم وبناء وتشغيل نماذج مستدامة لمنازل تعمل بالطاقة الشمسية؛ تتميز بالكفاءة من حيث التكلفة واستهلاك الطاقة، مع التركيز على الحفاظ على البيئة ومراعاة الظروف المناخية للمنطقة، وتتنافس الفرق في 10 مجالات مختلفة تشمل: الهندسة المعمارية، والهندسة والبناء، وإدارة الطاقة، وكفاءة الطاقة، معايير الراحة، وكفاءة أداء الأجهزة المنزلية، والنقل المستدام، والاستدامة، والاتصال، والابتكار. ويمكن للفرق الجامعية التسجيل أو الحصول على مزيد من المعلومات عبر الموقع الإلكتروني للمسابقة: www.solardecathlonme.com أو التواصل عبر البريد الإلكترونيsdme@dewa.gov.ae  


دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع