مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي يسلط الضوء على جهاز إنترنت الأشياء (أومنيهاب)

6 يوليو 2024

مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي يسلط الضوء على جهاز إنترنت الأشياء (أومنيهاب)

ضمن سلسلة "بحث تحت دائرة الضوء"

مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي يسلط الضوء على جهاز إنترنت الأشياء (أومنيهاب)

ضمن سلسلة "بحث تحت دائرة الضوء"، نظم مركز البحوث والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي، جلسة حضرها 75 موظفاً من موظفي الهيئة، لتسليط الضوء على خصائص وإمكانات جهاز إنترنت الأشياء (أومنيهاب)، أحد المشاريع البحثية الرائدة التي تم تطويرها داخلياً في المركز ضمن برنامج هيئة كهرباء ومياه دبي للفضاء (سبيس-دي) لربط الحساسات الأرضية مع الأقمار الاصطناعية والشبكات الأرضية. وقد تم تصميم الجهاز وتصنيعه بشكل كامل في مركز البحوث والتطوير، بما في ذلك الغلاف الخارجي بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

يتوافق جهاز إنترنت الأشياء مع المعايير الدولية الخاصة بأمن أجهزة إنترنت الأشياء وتدعم شبكة الإنترنت اللاسلكي (Wi-Fi) والبلوتوث منخفض الطاقة (BLE)، وإنترنت الأشياء ضيق النطاق (NB-IoT)، وشبكة الهاتف المتحرك المخصصة لإنترنت الأشياء (LTE CAT-M)، وشبكة الراديو طويل المدى (LoRa\LoRaWAN)، وذلك لضمان التواصل المباشر مع عدة أقمار اصطناعية وشبكات أرضية. وتستخدم هيئة كهرباء ومياه دبي منصة إنترنت الأشياء الرقمية التي يستضيفها مركز البيانات الخاص بها والذي يديره مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) التابع لديوا الرقمية، لتمكين إدارة الأجهزة عن بعد وعرض البيانات التي يتم تجميعها.

يشار إلى أن برنامج هيئة كهرباء ومياه دبي للفضاء (سبيس-دي) يسهم في رفع مستوى عمليات تطوير وصيانة وتخطيط شبكات الكهرباء، بالإضافة لتحسين كفاءة قطاعات الإنتاج، والنقل، والتوزيع في الهيئة عبر مراقبة محطات الطاقة الشمسية وتحسين التنبؤ بحجم إنتاج هذه المحطات من خلال توقّع حالة الطقس، ودرجة حرارة مياه البحر وملوحته، ومراقبة خطوط نقل الكهرباء، وكشف تسرّبات المياه، والكشف عن أي تغييرات في البنية التحتية بما يعزّز من عملياتها، وضمن برنامج "سبيس-دي" أطلقت الهيئة قمرين اصطناعيين نانويين: "ديوا سات-1" في يناير 2022، و"ديوا سات-2" في إبريل 2023، وتعد الهيئة أول مؤسسة خدماتية على مستوى العالم تستخدم الأقمار الاصطناعية النانوية لتحسين عملياتها.