هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) رسالة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي

رسالة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي

على مدى عقود قليلة، نجحت دبي في تحقيق نقلة نوعية لتصبح مركزاً عالمياً للمال والأعمال والسياحة والاقتصاد الأخضر، وإحدى أبرز مدن العالم وأكثرها إلهاماً ونجاحاً وجذباً للاستثمارات في مختلف المجالات، بفضل الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والمتابعة الفاعلة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. وفي هيئة كهرباء ومياه دبي، نعمل في إطار "مئوية الإمارات 2071"،  و"المبادئ الثمانية للحكم والحكومة في دبي"، و"وثيقة الخمسين"، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، وغير ذلك من الاستراتيجيات الحكومية التي تهدف إلى تحقيق سعادة المواطنين والمقيمين والزائرين.

ولتلبية الطلب المتزايد على الطاقة والمياه في دبي، تواصل الهيئة تطوير مشروعات رائدة للبنية التحتية لتوفير خدمات متميزة لأكثر من مليون متعامل في الإمارة وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة والسلامة، مدعومة بأصول تبلغ قيمتها 190 مليار درهم تمتلكها الهيئة والشركات التابعة لها. وتبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة من الكهرباء 13,200 ميجاوات، و490 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً.

وفي إطار رؤيتها كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، تسهم هيئة كهرباء ومياه دبي في الانتقال بدبي نحو ريادة المستقبل عبر إعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل لتتناسب مع التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، وتعزيز مكانة دبي كحاضنة للإبداع ومنارة للابتكار. ويكمن سر نجاح الهيئة في تطبيق مبادئ وممارسات التميز في جميع عملياتها وأنشطتها وعمليات التخطيط الاستراتيجي، إضافة إلى تضمينها في ثقافة الهيئة المؤسسية. وقد أصبحت الهيئة نموذجاً يحتذى على مستوى العالم في أفضل الممارسات ومؤشرات الأداء الرئيسية. وحققت فرق العمل في الهيئة إنجازات غير مسبوقة على المستويين المحلي والعالمي، ومنها على سبيل المثال احتفاظ دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، للعام الثالث على التوالي، بالمرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبكافة مؤشرات المحور وبعلامة كاملة 100%، بحسب تقـــرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020. وسجلت الهيئة متوسط 1.66 دقيقة انقطاع لكل مشترك في العام، مقارنة مع 15 دقيقة لدى أكبر شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا، وسجلت نسبة 3.3% في نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء مقارنة مع 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وقد انخفضت نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى 5.1% مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية، وهي من أدنى النسب على مستوى العالم. كما عملت الهيئة على تحسين البنية التحتية للطاقة والمياه بشكل مستدام، لترتفع كفاءة استهلاك الوقود إلى نحو 90%، وتحسنت كفاءة الإنتاج بنسبة 33.41% بين عامي 2006 و2020. وفي عام 2020، حصدت هيئة كهرباء ومياه دبي الجائزة العالمية من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، لتصبح أول مؤسسة خارج أوروبا تحصل على هذه الجائزة العالمية المرموقة، وأول مؤسسة في تاريخ الجائزة تحصل عليها من المرة الأولى للترشح. ومنذ 2015 وحتى النصف الأول من 2021، حصدت الهيئة 348 جائزةمحلية وإقليمية وعالمية.

وإذ نفخر بالإنجازات التي حققتها الهيئة، سنواصل العمل على ابتكار تجارب فريدة تعزز من سعادة جميع المعنيين وتسهم في أن تكون دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، وسنعمل على ابتكار حلول استباقية لتحديات الخمسين عاماً المقبلة تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة بأن تكون دولة الإمارات أفضل دولة في العالم بحلول مئويتها في العام 2071.

معالي سعيد محمد الطاير

العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي