24 أكتوبر 2017

تكريم الفائزين بالدورة الثالثة من جائزة الإمارات للطاقة خلال حفل ضخم

winners

كرَم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الاعلى للطاقة بدبي الفائزين بجائزة الإمارات للطاقة والبالغ عددهم 33 فائزا، والتي تقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، تحت شعار "حلول مستدامة لطاقة نظيفة".

وأقيم حفل التكريم تزامناً مع انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر 2017، بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، وحضره سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي ورئيس الجائزة، وسعادة/ أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة، وعدد من  الخبراء وصانعي قرار من الفاعلين في قطاع الطاقة المتجددة والنظيفة، وذلك تقديراً للإنجازات التي حققوها في مجال تقديمهم لأفضل حلول كفاءة الطاقة والطاقة البديلة.

وتهدف الجائزة، التي تعد راعياً استراتيجياً للقمة العالمية للاقتصاد الأخضر، إلى تسليط الضوء على أفضل الممارسات والأعمال الرائدة في مجال كفاءة الطاقة، والطاقة البديلة، والاستدامة، وحماية البيئة.

وقال سعادة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي ورئيس جائزة الإمارات للطاقة: "شهدت دورة هذا العام من الجائزة مشاركة واسعة من مختلف الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، إضافة لمشاركات من الدول الأوروبية والإسكناديفية والولايات المتحدة. حيث تخطى حجم المشاركة التوقعات بوصوله لـ 210 مشاركات مقارنة بـ 112 مشاركة في الدورة الماضية للجائزة".

وتكرم جائزة الإمارات للطاقة الأفكار النيرة والعقول المبدعة والمشاريع الخلاقة التي من شأنها دعم جهود التنمية المستدامة وتطوير تكنولوجيا الطاقة المتجددة، وذلك بهدف الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال القادمة.

وتابع سعادة الطاير بالقول: "تماشياً مع الرؤية الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، نحتفل اليوم بالفائزين بمختلف فئات جائزة الإمارات للطاقة. وقد تجسدت هذه الرؤية في العديد من المشاريع والمبادرات التي ساهمت في دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق التنمية المستدامة والتحول للاقتصاد الأخضر، وهو الأمر الذي عزز مكانة الدولة بإعتبارها مركزاً عالمياً للتكنولوجيا الخضراء وكفاءة الاستهلاك والطاقة المتجددة".

واختتم سعادة سعيد محمد الطاير بالقول: "تعكس جائزة الإمارات للطاقة استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة في تشجيع الحلول المبتكرة التي من شأنها المساعدة في تحقيق أهداف "مئوية الإمارات 2071" وتعزيز ريادة الدولة في مختلف المجالات. وتلتقي الجائزة مع الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة والتي تسعى لتحقيق رخاء مستدام في دولة الإمارات في مرحلة ما بعد النفط".

ووجّه سعادة الطاير التهنئة لجميع الفائزين لمساهماتهم الفعالة في مجال تعزيز كفاءة الطاقة، وجهودهم البارزة التي تدفع مسيرة التقدم والابتكار وتساهم في تحقيق التنمية المستدامة للأجيال القادمة".

من جهته، قال سعادة /أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي ونائب رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة: "جاء إطلاق جائزة الإمارات للطاقة كمنصة هامة ليس لصياغة مستقبل قطاع الطاقة في دولة الإمارات فحسب، بل أيضاً بالتركيز على أفضل الممارسات والاتجاهات الرئيسية التي تشكل معياراً يحتذى بها في مختلف دول العالم." وهنأ سعادته جميع الفائزين وأثنى على دور المشاركين من القطاعين الحكومي والخاص، والشركات العاملة في هذا المجال، مشجعاً إياهم على المشاركة في الدورات المقبلة من هذه الجائزة.

ودعا سعادة المحيربيجميع الحاضرين إلى العمل الحثيث لابتكارحلول مستقبلية لمواجهة التحديات البيئية وتعزيز كفاءة وأمن الطاقة لخدمة الأجيال الحالية والمقبلة.

وتم اختيار الفائزين وفقا لفئات الجائزة المتعددة والتي تشمل: جائزة كفاءة الطاقة للقطاع العام، وجائزة كفاءة الطاقة للقطاع الخاص، وجائزة مشاريع الطاقة الكبيرة، وجائزة مشاريع الطاقة الصغيرة، وجائزة مشاريع ربط الطاقة الشمسية بالمباني (المشاريع الكبيرة - أكثر من 500 كيلووات)، وجائزة مشاريع ربط الطاقة الشمسية بالمباني (المشاريع الصغيرة - أقل من 500 كيلووات)، وجائزة التعليم وبناء القدرات، وجائزة البحث والتطوير بفئاتها وجائزة الابتكارات الشابة وجوائز التميز الخاصة.

والفائزون هم:

الفئة الأولى هي مشاريع الطاقة الكبيرة:

الفائز بالجائزة الذهبية هو "أورتادوجو" للطاقة من جمهورية تركيا.

الفائز بالجائزة الفضية من دولة الامارات: شركة أبوظبي لضبط الكربون.

الفائز بالجائزة البرونزية من المملكة العربية السعودية: الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).

الفئة التالية هي مشاريع الطاقة الصغيرة:

الفائز بالجائزة الذهبية من دولة الامارات: مركز محمد بن راشد للفضاء

الفائز بالجائزة البرونزية من دولة فلسطين: شركة جبريني للألبان والصناعات الغذائية

الفئة التالية هي: كفاءة الطاقة للقطاع العام

الفائز بالجائزة الذهبية من المملكة المغربية: الوكالة المغربية لتنمية الطاقات المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة

الفائز بالجائزة الفضية من المملكة الاردنية الهاشمية: جمارك الأردن

الفائز بالجائزة البرونزية من دولة الامارات: شركة أبوظبي لتطوير الغاز المحدودة (الحصن للغاز).

الفئة التالية هي: كفاءة الطاقة للقطاع الخاص

الفائز بالجائزة الذهبية من دولة الامارات: شركة الإمارات ديستريكت كولينغ "إميكول"

الفائز بالجائزة الفضية من دولة الامارات: مجموعة إعمار مولز

الفائز بالجائزة البرونزية من دولة الامارات: تاكا انرجي سيرفسيس

 الفئة التالية هي: مشاريع ربط الطاقة الشمسية بالمباني (المشاريع الكبيرة - أكثر من 500 كيلووات)

فائزان بالجائزة الذهبية... الفائز الأول: الماسة للتطوير العقاري من دولة الامارات

الفائز الثاني: الجامعة الهاشمية من المملكة الاردنية الهاشمية

الفئة التالية هي: مشاريع ربط الطاقة الشمسية بالمباني (المشاريع الكبيرة - أقل من 500 كيلووات)

الفائز بالجائزة الذهبية من المملكة الاردنية الهاشمية: الدكتور ربحي احمد الدعامسه من جامعة البلقاء التطبيقية

الفائز بالجائزة الفضية من المملكة الاردنية الهاشمية: رام للصناعات الدوائية

الفائز بالجائزة البرونزية من دولة الامارات: سراج باوز ماشينري

الفئة التالية هي: التعليم وبناء القدرات

الفائز بالجائزة الذهبية من مملكة ليسوتو: مركز بيثيل للأعمال وتنمية المجتمع

الفائز بالجائزة الفضية من المملكة الاردنية الهاشمية: هيا أحمد راتب العبوشي من جامعة الزيتونة في الأردن.

الفائز بالجائزة البرونزية من المملكة العربية السعودية: معرض مشكاة التفاعلي للطاقة الذرية والمتجددة

الفئة التالية هي: البحث والتطوير:

الفائز بالجائزة الذهبية من مملكة السويد: أوربيتال سيستم

الفائز بالجائزة الفضية من دولة الامارات: شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)

الفائز بالجائزة البرونزية من دولة فلسطين: مجد المشهراوي

وآخر الفئات هي فئة الابتكارات الشابة:

الفائز بالجائزة الذهبية من الجمهورية التركية: سونر هاكهاليلوغلو

وكتكريم خاص، اختارت اللجنة الفنية لجائزة الإمارات للطاقة المشاركين الاتي ذكرهم:

بنك اتش اس بي سي، جمهورية مصر العربية، فن روبوتيكس من دولة الامارات، الدكتور إيلي عزار من معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا من دولة الامارات، مدرسة راهبات الوردية – مرج الحمام من المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة – جمهورية مصر العربية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي لكفاءة الطاقة في الإضاءة وأجهزة البناء، شركة دلتا لانتاج الكهرباء من جمهورية مصر العربية، خريص للانتاج من أرامكو السعودية ، الجامعة الأمريكية في الشارقة في دولة الامارات لمساهماتهم الفعالة في قطاع كفاءة الطاقة، هيئة واحة دبي للسيلكون تقديراً لمساهمة الهيئة في مجالات التنمية الخضراء وكفاءة الطاقة.

وتوفر جائزة الإمارات للطاقة منصة عالمية لجميع الشركات والهيئات والخبراء العاملين في مجال الطاقة لاستعراض انجازاتهم في مجالات إدارة الطاقة والحفاظ عليها. كما تلقي الجائزة الضوء على أبرز الابتكارات في قطاع الطاقة وتكرم المساهمين في تحقيق هذه الانجازات. وينظم الجائزة المجلس الأعلى للطاقة في دبي والذي يقوم باستعراض المشاركات وتقييمها واختيار الفائزين بناء على معايير محددة.

دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع