15 مايو 2018

سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم يفتتح مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي ويشهد تخريج الدفعتين الثانية والثالثة من أكاديمية الهيئة

سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم يفتتح مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي ويشهد تخريج الدفعتين الثانية والثالثة من أكاديمية الهيئة

افتتح اليوم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي في منطقة الحضيبة بدبي. وكان في استقبال سموه معالي مطر حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة هيئة كهرباء ومياه دبي، وسعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، ومعالي سعيد الكندي، وكل من ماجد حمد الشامسي، وعبدالله محمد الهاشمي، وهلال خلفان بن ظاهر، أعضاء مجلس إدارة هيئة كهرباء ومياه دبي. كما حضر حفل الافتتاح سعادة أحمد بطي المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وسعادة سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لشركة بترول الإمارات الوطنية (اينوك)،

كما شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم تخريج الدفعتين الثانية والثالثة من أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي، بحضور عدد كبير من المسؤولين والشخصيات العامة، والإعلاميين، والطلاب وأولياء الأمور.

تفقد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مباني المجمع الذي يشتمل على أربعة مباني جديدة بارتفاع أربعة طوابق لكل منها - مركزاً للتدريب والتعليم الذكي لتطوير الكوادر البشرية، ومبنى أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي، التي تهدف إلى تأهيل الشباب المواطن أكاديمياً في القطاعات الفنية والهندسية والمهنية، ومختلف التخصصات الفنية. وقد أنشأت الهيئة مجمعها الذي يستقبل طلبات الالتحاق بجميع التخصصات المتعلقة بالطاقة مثل الهندسة الكهربائية والميكانيكية والصيانة وتشغيل المعدات والطاقة المتجددة والمستدامة. وتضم المباني الجديدة مكاتب للموظفين المختصين والمهندسين والمدربين، وقاعات للتدريب والمحاضرات وورش العمل مجهزة بأحدث التقنيات والتجهيزات التعليمية، ومختبرات الحاسوب ومدرج للفعاليات الداعمة للتعليم، وصالة متعددة الاستخدامات، وملعب خارجي ومكتبة، فضلاً عن مواقف للسيارات متعددة الطوابق، بما يسهم في تحقيق أقصى استفادة من العملية التعليمية والتدريب العملي المستمر، ويضمن مستوىً عالٍ لمخرجات التعليم، وتخريج أجيال إماراتية قادرة على التعامل مع جميع التحديات في مجال العمل المهني والفني.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، حرصه على تعزيز مستقبل التعليم المهني والفني في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقال سموه: "إن مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي يمثل نقطة تحول في مجال التعليم المهني في دبي ودولة الإمارات، ونهدف من خلال إنشاء هذا الصرح التعليمي والتربوي المتطور إلى تأهيل الشباب المواطن أكاديمياً وعملياً لشغل الوظائف الفنية والهندسية بما يدعم جهودنا في توطين هذه التخصصات، والاعتماد على أبناء الوطن في مواكبة الاحتياجات المتزايدة وخطط التوسع الطموحة في مختلف القطاعات الاستراتيجية. ويأتي افتتاح المجمع اليوم انسجاماً مع الجهود الوطنية الرامية إلى دعم قطاع التعليم والاستثمار في العقول المواطنة، تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071."

وتقدم سعادة / سعيد محمد الطاير، بأسمى آيات الشكر والعرفان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم،  نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، لتفضل سموه بافتتاح مجمع الهيئة للتطوير المهني والأكاديمي، وذلك ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة الممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتعزيز دور المنظومة التعليمية لإعداد قادة المستقبل باعتبار أن الكوادر البشرية المتفوقة علمياً وتقنياً تشكل أساس الإبداع والابتكار والطموح والتطور الحضاري والإنساني.

وقال سعادته:" يهدف هذا الصرح الأكاديمي الذي تقومون بتدشينه إلى تعزيز جهودنا التي تقوم على استراتيجية واضحة تتمثل بالاستثمار في الموارد البشرية وبناء قدراتها، حيث جاء إنشاء المجمع استكمالاً لهذه الجهود في تمكين الشباب المواطن وتزويدهم بالمهارات الفنية وفق أفضل المعايير العالمية في القطاعات الفنية والهندسية والمهنية وفي مختلف التخصصات الفنية التي نحتاجها  في الهيئة  لتوطين هذه التخصصات ومواكبة احتياجات خططنا التوسعية الطموحة ومواصلة دورنا الريادي في الوفاء بمختلف احتياجات الإمارة من خدمات الكهرباء والمياه. ويضم المجمع مركزاً للتدريب والتعليم الذكي وأكاديمية الهيئة على مساحة إجمالية تصل إلى حوالي 350 ألف قدم مربع، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية للمركز 400 طالب و600 متدرب، سيتوزعون على 13 قاعة تدريبية مجهزة بأحدث وسائل التدريب والتطبيقات الذكية، فيما تضم الأكاديمية 12 فصلاً دراسياً، و3 مختبرات و12 ورشة فنية وعملية. ونعمل من خلال مبادراتنا الطموحة ومشاريعنا التطويرية على رفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم، ولنكون دائماً الرقم واحد.  وترسيخاً لهذه المسيرة، حصدنا أكثر من 170 جائزة محلية وعالمية مرموقة في آخر ثلاث سنوات، ومن أبرزها جائزة الجهة الحكومية الرائدة في الدورة العشرين من برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في عام 2017، بحسب معايير الجيل الرابع للتميز، لنحصل بذلك على أكثر من ثلث جوائز الجهة الحكومیة المتمیزة، ومنذ إطلاق البرنامج".

وتابع سعادته بالقول: "توجنا ذلك بحصولنا على الجائزة العالمية للتميز في نفس العام من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM) بعلامة استثنائية   750 – 800، وبتنا أول مؤسسة خارج أوروبا تحصل على الجائزة العالمية للتميز من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، والمؤسسة الأولى والوحيدة الحاصلة على التصنيف البلاتيني ضمن قطاع الطاقة في مؤشر التميز العالمي. كما فزنا بالفئة الذهبية لجائزتي دبي للجودة وجائزة دبي لتنمية الموارد البشرية، بالمنافسة مع القطاع الخاص، وحصلنا على تصنيف A  في الموارد البشرية ضمن معايير الجيل الرابع لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، وجائزة الاستثمار العالمية في الموارد البشرية للفئة الذهبية .واعتمدنا الابتكار ضمن رؤيتنا واستحدثنا محور المستقبل و10X في استراتيجيتنا لتطوير اعمالنا بشكل يتناسب مع متطلبات المرحلة القادمة، وأدخلنا أحدث التقنيات المبتكرة التي تواكب الثورة الصناعية الرابعة وتعتمد على التقنيات الإحلالية والذكاء الاصطناعي والروبوتات وانترنت الاشياء والبلوك تشين.  وكنا أول مؤسسة خدماتية حكومية في العالم تنضم كشريك لمركز الثورة الصناعية الرابعة التابع لمنتدى الاقتصادي العالمي. وفي إطار مبادرة 10X، لتطوير خدمات حكومة دبي لتطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات، أطلقنا (ديوا الرقمية)، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، التي سنطبق من خلالها نموذجاً رائداً للمؤسسات الخدماتية يستند إلى الابتكار في مجالات الطاقة المتجددة، وتخزين الطاقة والذكاء الاصطناعيّ والخدمات الرقمية".

واختتم سعادته بالقول: " نعمل على ترسيخ دعائم الاستدامة بأبعادها الثلاث الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ضمن إطار مؤسسي ومنظومة متكاملة لضمان استدامة النتائج، حيث انضممنا للميثاق العالمي للأمم المتحدة، أكبر مبادرة للاستدامة المؤسسية في العالم، كما ندعم تطلعات وطموحات أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 التي تحدد أولويات وطموحات تنموية عالمية، ونعمل على تحقيق 6 أهداف منها. وقد أكدنا مكانتنا الطليعية في إعداد التقارير العالمية، ونعد أول مؤسسة خدماتية في قطاع الكهرباء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعتمد المبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة، وحققنا نتائج عالمية في مؤشّر ثقافة الاستدامة المؤسسية بمتوسط 88.8% في 2017، متجاوزين المعدّل العالمي للمؤسّسات التي أكملت الاستبيان في العام نفسه والذي بلغ 62%.نعاهد سموكم بالاستمرار في عملنا الدؤوب لتحقيق المراكز العليا والمتقدمة لدولتنا التي لا ترضى إلا بالمركز الأول".

من جهته، قال الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية بالهيئة: "انطلاقاً من حرص الهيئة على ترسيخ دورها الريادي باعتبارها مؤسسة حكومية وطنية تسهم بفعالية في بناء وتطوير الوطن والمواطن، وتوفر أكاديمية الهيئة في مجمع التطوير المهني والأكاديمي فرصاً للشباب المواطن لاكتساب المهارات الفنية المطلوبة لدخول بيئة العمل المهني، إضافة إلى مهارات متعددة مثل إدارة الوقت، والتخطيط، والابتكار، والعمل بروح الفريق الواحد. ويحصل من أتم متطلبات الدراسة والتدريب في البرنامج على شهادة دبلوم الثانوية الفنية المعتمدة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، واعتماد المجلس البريطاني للتكنولوجيا وإدارة الأعمال للمناهج الفنية المتوافقة مع أفضل وأحدث المعايير الدولية، حيث ينتسب إلى هذا البرنامج سنوياً ما يزيد على 30 مليون طالب في أكثر من 70 دولة على مستوى العالم من ضمنها دولة الإمارات العربية المتحدة".

جدير بالذكر أن مدة الدراسة في الأكاديمية تصل إلى ثلاثة أعوام دراسية، وتتضمن مكافأة شهرية محفزة للطلاب، مع ضمان التوظيف المباشر للخريجين ضمن الكادر الفني المؤهل لهيئة كهرباء ومياه دبي حال إتمامهم متطلبات الدراسة بنجاح. وقد وصل عدد خريجي الأكاديمية خلال الفترة من 2013 إلى 2018 إلى 82 طالباً وطالبة، بينما تستهدف الهيئة تخريج أكثر من 200 طلب وطالبة خلال الفترة من 2019 إلى 2021. وتقبل أكاديمية هيئة كهرباء ومياه دبي الطلاب بدءاً من الصف العاشر ممن أتموا بنجاح الصف التاسع في التعليم العام، على ألا يقل عمر الطالب عن 15 سنة ولا يتجاوز 18 سنة عند الالتحاق. كما تتراوح كثافة الصفوف الدراسية في الأكاديمية من 20 إلى 24 طالباً في كل صف دراسي، مع مراعاة تقسيم كل صف دراسي إلى مجموعتين خلال الورش والمختبرات.

دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع