هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) | دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي تحافظ على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء للعام الثالث على التوالي

26 أكتوبر 2019

دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي تحافظ على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء للعام الثالث على التوالي

سعادة / سعيد محمد الطاير. العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي

في إنجاز عالمي جديد ومتميّز، حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، للعام الثالث على التوالي، على المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبكافة مؤشرات المحور وبعلامة كاملة 100%، بحسب تقـــرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020، والذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 اقتصاد حول العالم.

وحققت الهيئة علامات كاملة 100% في كافة مؤشرات محور الحصول على الكهرباء في تقـــرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020. ففي معيار إجراءات الحصول على الكهرباء حصلت هيئة كهرباء ومياه دبي على علامة 100% ونجحت في توفير جهد المتعاملين.  وفي معيار الوقت اللازم لاستكمال كل إجراء، حصلت الهيئة على علامة 100%، حيث نجحت في إدخال إجراءات حديثة ساهمت في تقليص الوقت اللازم لتوصيل الكهرباء إلى 7 أيام. وفي معيار التكلفة المطلوبة لاستكمال كل إجراء، حصلت الهيئة أيضاً على علامة 100%، حيث قامت الهيئة بإلغاء تكلفة التوصيل ومبلغ التأمين لفئات المشاريع الصناعية والتجارية للأحمال التي تصل إلى 150 كيلووات، وفي معيار اعتمادية الشبكة وشفافية التعرفة حصلت الهيئة على علامة 100%، حيث حققت الهيئة نتائج منافسة للغاية في المقارنات المعيارية العالمية في معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً، والذي بلغ 2.39 دقائق انقطاع للمشترك مقارنة مع 15 دقيقة مسجلة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

وبهذه المناسبة، قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "احتفاظ دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في هيئة كهرباء ومياه دبي، بالمرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، للعام الثالث على التوالي، إنجاز نوعي جديد للهيئة نعتز ونفخر بتحقيقه يضاف إلى سجل الهيئة الحافل بالإنجازات المتميّزة، يؤكد ريادتها في قطاع الطاقة والمياه العالمي، ويعكس التزامنا بتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث نواصل مساعينا الحثيثة وجهودنا المتضافرة لتحقيق أهداف "مئوية الإمارات 2071"، لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم، وتعزيز سمعة الدولة وقوتها الناعمة".

وأضاف سعادة الطاير: "لطالما تبنت هيئة كهرباء ومياه دبي استراتيجيات طموحة أهلت قطاع الطاقة والمياه الوطني إلى احتلال مراتب عالمية متقدمة، وذلك بفضل رؤية  وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الذي نهدي لمقام سموه هذا الإنجاز الجديد، الذي يترجم أقوال وتوجيهات سموه إلى أفعال "إننا نريد الوصول ببلادنا إلى الرقم "واحد عالميا في جميع المجالات وهو هدف يتطلب عزيمة صادقة وجهداً كبيراً ونحن واثقون في قدرة أبناء الوطن المخلصين على تحقيقه"، ونؤكد لسموه بهذه المناسبة أننا ماضون لتنفيذ رؤيته، المتمثلة في المبادئ الثمانية لدبي، حيث نعتبرها نبراساً نستقي منها أفضل الممارسات الحكومية الواجب اتباعها، لتحقيق المراكز الأولى في مختلف المجالات".

وأشاد سعادة الطاير بهذه المناسبة، بدور المقاولين والاستشاريين الذين ساهوا بفعالية في اقتراح المبادرات التطويرية، والخروج بتوصيات تعمل على تسهيل وتسريع آلية الحصول على خدمات الكهرباء وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، وكان من نتائجها إطلاق خدمة "الناموس" (كلمة باللهجة الإماراتية تقال للفائز بالسباق) في ديسمبر من العام 2014.

واختتم سعادته بالقول: "لقد تفوقت الهيئة على مدار السنوات الماضية على نخبة من الشركات الأوروبية والأمريكية، حيث نجحنا في خفض الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء إلى 3.3% مقارنة مع نسبة 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. كما انخفضت نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى نحو 6.5 % مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية، لنحقق بذلك معدلات عالمية رائدة على صعيد خفض الفاقد المائي مما يؤكد ريادية الهيئة في جميع المجالات".