هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) | مركز التقييم والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي يحصل على شهادة الأيزو (10667-1:2011) في تقديم خدمات التقييم

1 يونيو 2020

مركز التقييم والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي يحصل على شهادة الأيزو (10667-1:2011) في تقديم خدمات التقييم

معالي/ سعيد محمد الطاير. العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي

حصل مركز التقييم والتطوير التابع لهيئة كهرباء ومياه دبي على شهادة الجودة العالمية أيزو (10667-1:2011) في تقديم خدمات التقييم، لتكون الهيئة بذلك أول مؤسسة في الشرق الأوسط تحصل على هذه الشهادة. ويعمل المركز على تقييم وتطوير الموارد البشرية، مما يسهم في دعم استراتيجية الهيئة المتمثلة في التحول الذكي في جميع الإجراءات المتبعة واختيار أفضل الكفاءات لشغل الوظائف المتاحة.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "نحرص على دعم وتطوير كوادرنا البشرية والفنية للحصول على أفضل أداء ممكن ولرفع مستوى الولاء الوظيفي، ولضمان أعلى مستويات الاحترافية والكفاءة في الخدمات التي نقدمها لمتعاملينا، ولتأهيل كوادرنا للقيام بدور إيجابي في كافة الأقسام الفنية المختلفة، حيث نعتبر من الدوائر المحلية الرائدة في مجال إطلاق العديد من البرامج التدريبية والتطويرية الهادفة إلى تأهيل أكبر عدد ممكن من الكوادر البشرية، ودعم مسيرة التوطين.  ونعمل في إطار رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لتعزيز التوطين في مختلف القطاعات، ولدينا استراتيجية متكاملة لدعم التوطين وإعداد مواطني الدولة لشغل جميع الوظائف الهندسية والفنية والإدارية في الهيئة، ومواصلة استقطاب الكوادر المواطنة سواء من أصحاب الخبرات أو الخريجين الجدد، تجسيداً لأهداف الأجندة الوطنية لدولة الإمارات في تطوير قدرات الكوادر المواطنة، واستراتيجيتنا لإعداد الشباب المواطن لتولي زمام القيادة في قطاعي الطاقة والمياه، وتوفير وظائف نوعية تصب في مصلحة الوطن والمواطن، تعزيزاً لدورنا  كمؤسسة حكومية مسؤولة اجتماعياً".

وأضاف معاليه: "تماشياً مع استراتيجية الهيئة 2021، نلتزم بتوفير ممكنات النجاح من خلال استقطاب الكفاءات والمحافظة عليها، وضمان كوادر محفزة وماهرة بإدارة معرفة فعالة. ويأتي إنجاز اليوم ليؤكد مكانة مركز التقييم والتطوير التابع للهيئة بوصفه واحداً من أهم مراكز التطوير في الهيئات الحكومية في دبي، حيث يعتبر وسيلة ممنهجة ودقيقة لتحديد الكفاءات الوظيفية لأغراض التوظيف ضمن الكوادر الوظيفية، وانتقاء الموظفين الجدد، والترقية، والتطوير في مكان العمل، حيث يعمل المركز عبر عدد من أساليب تقييم الأداء وتحليل النتائج، وإعداد التقارير المترتبة على عملية التقييم، من أجل استقطاب وجذب المواهب الشابة لدعم إدارة قطاع الموارد البشرية في مختلف أقسام الهيئة، وتحديد الاحتياجات التدريبية للموظفين الحاليين، بالإضافة الى دعم كافة عمليات قطاع الموارد البشرية كالتوظيف، وتقديم المنح الدراسية، ووضع خطط برامج التدريب المختلفة".

من جانبه، قال الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة: "في إطار استراتيجية الهيئة لدعم التوطين في القطاع الحكومي وتوفير الكوادر المواطنة في الوظائف التخصصية والنوعية التي يكون لها التأثير الأكبر في أداء الهيئات الحكومية، تحرص الهيئة على ترسيخ ثقافة التميز عبر البرامج التي تقدمها لكوادرها البشرية ومنها البرامج الاجتماعية والتدريبية، والبعثات الدراسية، وورش العمل الثقافية والاجتماعية تماشياً مع رؤية حكومة دبي في الاستثمار في مجال الكوادر البشرية المواطنة ، والتي تهدف بمجملها الى بناء وتطوير فريق عمل مميز ومنافس لتحقيق رؤية الهيئة في أن تصبح مؤسسة رائدة عالميا مستدامة ومبتكرة".

وبالإضافة إلى اعتماده على اختبارات معتمدة ومتطورة دولياً، من جمعية علم النفس البريطانية (BPS)، يضم المركز مجموعة من الاختصاصيين في علم النفس المهني وكادر إماراتي مؤهل ومعتمد دولياً، الأمر الذي يساهم في رفع مستوى الدقة في اختيار المرشحين إلى جانب المساواة والتقييم المنطقي والشفافية في مدى ملاءمة كفاءات المرشحين للمهام الوظيفية وذلك بعدة لغات مختلفة. ويعتبر دور المركز رئيسي في عمليات الموارد البشرية، حيث قام حتى الآن بتقييم ما يزيد عن 1900 مرشح لمختلف الشواغر في الهيئة، بالإضافة إلى تقييم ما يزيد عن 1440 طالب تقدموا بطلب الالتحاق بالمنح الدراسية المقدمة من الهيئة، كما تم تقييم ما يزيد عن 1430 موظف من مختلف الدرجات الوظيفية لغرض التطوير. ويقوم المركز حالياً بتقييم الكفاءات السلوكية والفنية التابعة في الهيئة، بالإضافة إلى تحديد مستوى المرشحين الحاليين ضمن هذه الكفاءات بغرض ضمان تقييم موضوعي وعادل يعكس أداء الموظف ويدعم أهداف الهيئة الاستراتيجية.