هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) |معالي سعيد الطاير يستقبل وزيرة الطاقة والمشاريع والتنمية المستدامة في جمهورية مالطا لبحث تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة

22 سبتمبر 2021

معالي سعيد الطاير يستقبل وزيرة الطاقة والمشاريع والتنمية المستدامة في جمهورية مالطا لبحث تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة

معالي سعيد الطاير يستقبل وزيرة الطاقة والمشاريع والتنمية المستدامة في جمهورية مالطا لبحث تعزيز التعاون في مجال الطاقة المتجددة

استقبل معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، معالي ميريام دالي، وزيرة الطاقة والمشاريع والتنمية المستدامة في جمهورية مالطا، بحضور سعادة ماريا كاميليري كاليا، سفيرة جمهورية مالطا لدى دولة الامارات العربية المتحدة، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك في مجال الطاقة المتجددة، ومجالات الإبتكار والاستدامة والارتقاء بها إلى آفاق أوسع.

وحضر اللقاء من جانب هيئة كهرباء ومياه دبي كل من المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، والمهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الابتكار والمستقبل.

 ورحب معالي سعيد محمد الطاير بمعالي وزيرة الطاقة والمشاريع والتنمية المستدامة في جمهورية مالطا،  واستعرض أهم المشاريع والمبادرات والبرامج التي تقوم بها الهيئة، في إطار تحقيق رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، لافتاً إلى أن هيئة كهرباء ومياه دبي تستلهم استراتيجياتها وخطط عملها من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لتعزيز الاستدامة والابتكار، والتحول نحو اقتصاد أخضر مستدام.

وأكد معاليه أنه لدى إمارة دبي سجل حافل من الإنجازات المهمة واستراتيجية واضحة وأهداف محددة لزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة والنظيفة ضمن مزيج الطاقة في دبي، في إطار جهودنا لتعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للاستدامة. ويعد مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وفق نظام المنتج المستقل، من أبرز مشروعاتنا لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من إجمالي القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050. وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030 . وأطلقت الهيئة مبادرات ومشاريع رائدة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة النظيفة والتي شملت كل تقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة في إمارة دبي كتقنية الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، وإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية، وتقنية الطاقة المائية المخزنة في مشروع المحطة الكهرومائية في حتا باستخدام الطاقة النظيفة، ومشروع توليد الكهرباء من خلال الاستفادة من طاقة الرياح.

وقدم معالي الطاير شرح حول مشروع «الهيدروجين الأخضر»، الذي دشنته الهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، ويعد المشروع التجريبي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر، ومصدراً واعداً للطاقة ومن بين المصادر الصديقة للبيئة، ويتم إنتاجه عن طريق التحليل الكهربائي للمياه باستخدام الطاقة المتجددة، حيث يمثل أحد ركائز مستقبل مستدام يعتمد على تسريع الانتقال إلى الحياد الكربوني والوصول إلى الاقتصاد الأخضر من خلال تطوير قطاع التنقل الأخضر، والحد من الانبعاثات الكربونية في مختلف الصناعات.

وقال معاليه: " بلغ إجمالي قيمة أصول الهيئة حالياً 195 مليار درهم، وتبلغ القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة من الكهرباء 13,200 ميجاوات، و490 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً، لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة والمياه في إمارة دبي. وتمتلك الهيئة حصصاً في مؤسسات وشركات ساهمت في تأسيسها، وأبرزها ديوا الرقمية، الذراع الرقمي للهيئة التي تضم مركز البيانات للحلول المتكاملة "مورو"، بالإضافة إلى "الصندوق الأخضر" وهو صندوق استثماري يخدم مشاريع الطاقة النظيفة.

وأضاف معاليه: "في إطار رؤيتها كمؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، حققت الهيئة إنجازات غير مسبوقة على المستويين المحلي والعالمي، ومنها على سبيل المثال احتفاظ دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، للعام الثالث على التوالي، بالمرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء، وبكافة مؤشرات المحور وبعلامة كاملة 100%، بحسب تقـــرير البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال 2020. وسجلت الهيئة متوسط 1.66 دقيقة انقطاع لكل مشترك في العام، مقارنة مع 15 دقيقة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا، وسجلت نسبة 3.3% في نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء مقارنة مع 6-7% في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وقد انخفضت نسبة الفاقد في شبكات المياه إلى 5.1% مقارنة مع 15% في أمريكا الشمالية، وهي من أدنى النسب على مستوى العالم. كما عملت الهيئة على تحسين البنية التحتية للطاقة والمياه بشكل مستدام، لترتفع كفاءة استهلاك الوقود إلى نحو 90%، وتحسنت كفاءة الإنتاج بنسبة 33.41% بين عامي 2006 و2020".

من جانبها، أشادت معالي ميريام دالي، بجهود هيئة كهرباء ومياه دبي في ترسيخ مسيرة دبي في مجال التنمية المستدامة، وريادتها في مجالات الطاقة المختلفة.