هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) | هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم اليوم التوعوي الخاص بصحة وسلامة المقاولين والاستشاريين 2019

13 يناير 2020

هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم اليوم التوعوي الخاص بصحة وسلامة المقاولين والاستشاريين 2019

هيئة كهرباء ومياه دبي تنظم اليوم التوعوي الخاص بصحة وسلامة المقاولين والاستشاريين 2019

انسجاماً مع التوجهات الاستراتيجية لإمارة دبي الرامية إلى الوصول لأعلى معايير الصحة والسلامة في المجتمع، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي اليوم التوعوي السنوي الخاص بصحة وسلامة المقاولين والاستشاريين، بحضور أكثر من انسجاماً مع التوجهات الاستراتيجية لإمارة دبي الرامية إلى الوصول لأعلى معايير الصحة والسلامة في المجتمع، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي اليوم التوعوي السنوي الخاص بصحة وسلامة المقاولين والاستشاريين، بحضور أكثر من 100 مقاول واستشاري. وهدفت الفعالية التي أقيمت في خيمة الابتكار في المبنى الرئيس للهيئة إلى إطلاع المقاولين والاستشاريين المتعاملين مع الهيئة على أحدث أنظمة إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة.

وأثنى المشاركون على التطور الملحوظ الذي تشهده المبادرة منذ انطلاقها عام 2011، وأشاروا إلى حرصهم على التعاون الوثيق مع الهيئة وثقتهم الكبيرة بممارساتها وعملياتها، مبدين إعجابهم بسعيها المتواصل لاستقطاب الخبرات والكوادر المدربة والمؤهلة التي تمكّنها من تحقيق التزاماتها، وضمان تطبيق أعلى المعايير العالمية في جميع المجالات.

وقال معالي/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "بوصفها مؤسسة حكومية مسؤولة مجتمعياً، تلتزم الهيئة بتطبيق أفضل وأحدث الممارسات العالمية في مجال الصحة المهنية والسلامة، بما يضمن سلامة جميع المعنيين. وتضع الهيئة ثقافة السلامة والصحة المهنية في مقدمة أولوياتها وتحرص على مواكبة المستجدات المتعلقة بهذه المجالات نظراً لأهميتها في حماية الأرواح والممتلكات وتوفير بيئة عمل آمنة وصحية وسعيدة ورفع الكفاءة التشغيلية وتحقيق التميز، بما ينسجم مع أهداف خطة دبي 2021 بجعل دبي موطناً لأفراد متعلمين ومثقفين وموفوري الصحة".

وأردف معالي / الطاير: "تطبق الهيئة استراتيجية إدارية وتشغيلية متكاملة تضمن تحقيق أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والكفاءة والجودة. وتحرص على رفد المعنيين بالمعارف والمهارات الأساسية التي تضمن سلامتهم وعافيتهم. وتتيح لنا هذه الفعاليات مراجعة إنجازاتنا في قطاع الصحة والسلامة الذي توليه الهيئة أهمية بالغة، كما نجد في هذه الفعاليات فرصة لترسيخ التطبيق الناجح لمعايير الجودة، والتأكد من نشر سياسة الجودة بين جميع أفراد المجتمع، والتحقق من فعاليتها، والتأكد من أنهم على دراية واطلاع كافٍ ووافٍ بأحدث أنظمة إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة، بما يسهم في تفادي أي مخاطر محتملة، فضلاً عن تفادي الإصابات والأمراض المهنية، وخفض عدد الساعات المهدورة، وتحسين الكفاءة المؤسسية، وتعزيز السعادة الوظيفية، وزيادة الإنتاجية".

من جانبه، نوه الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة، بالمشاركة الواسعة التي شهدتها الفعالية، وأشار إلى الإنجازات التي حققتها الهيئة نتيجة امتثالها الكامل لمعايير الصحة والسلامة التي تجاوزت نسبتها 96%، وتعد من أفضل النسب العالمية في هذا المجال، وأضاف قائلاً: "نحرص على أن يحقق جميع موظفي الهيئة وموظفي شركائنا من الاستشاريين والمقاولين والموردين أعلى مستويات التميز والجودة من خلال التدريب المستمر وتبادل المعارف والخبرات ومناقشة آليات وأساليب الارتقاء بأنظمة صحة وسلامة الكوادر البشرية وسُبُل تحسين الكفاءة الإنتاجية والتشغيلية وتعزيز الاستدامة في إطار مسؤوليتنا تجاه موظفينا ومتعاملينا وشركائنا والمجتمع بشكل عام".