هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) | هيئة كهرباء ومياه دبي تنفذ خطة شاملة لحماية وتمكين الموظفين والمتعاملين من أصحاب الهمم

1 يوليو 2020

هيئة كهرباء ومياه دبي تنفذ خطة شاملة لحماية وتمكين الموظفين والمتعاملين من أصحاب الهمم

معالي/ سعيد محمد الطاير. العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي

في إطار حرصها على تطبيق التوجيهات الحكومية لتوفير بيئة عمل دامجة وصديقة لأصحاب الهمم، عقدت هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة عمل عبر تقنية الاتصال المرئي بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع حول "التوظيف الدامج" بحضور ممثلين عن إدارات الموارد البشرية وفريق دعم أصحاب الهمم في الهيئة. وهدفت الورشة إلى تقديم إرشادات وتوجيهات عملية لضمان مواصلة دمج وتمكين أصحاب الهمم في بيئة العمل وفق أعلى المعايير المحلية والعالمية. كما نظمت الهيئة تدريباً افتراضياً متخصصاً في "الإرشاد الوظيفي لأصحاب الهمم في مكان العمل" لإكساب المشاركين الخبرات اللازمة لتمكين وتأهيل الموظفين أصحاب الهمم وفق أفضل الممارسات العلمية المتخصصة.

ولضمان أداء موظفيها من أصحاب الهمم لمهامهم الوظيفية على أكمل وجه في ظل الجهود الرامية للحد من انتشار فيروس (كوفيد- 19)، حرصت الهيئة على توفير التسهيلات المطلوبة للموظفين أصحاب الهمم لدعمهم وتمكينهم من القيام بوظائفهم عن بعد وبإشراف فريق عمل مدرب ومؤهل، ومواصلة التدريبات التطويرية دون انقطاع وكما هو مخطط لها، علاوة على استمرار تقديم الاستشارات النفسية المتخصصة لإكسابهم المهارات اللازمة للتكيف مع الظروف الاستثنائية. كذلك أطلقت الهيئة برنامجاً إلكترونياً حول أساسيات ومفاهيم دمج أصحاب الهمم ومهارات التعامل مع أصحاب الهمم، لضمان مواصلة بناء قدرات موظفيها في هذا المجال، وتعزيز ثقافة الدمج المؤسسي. إضافة إلى ذلك، نظمت الهيئة عبر قنوات تواصلها الداخلية والخارجية وقنوات التواصل الاجتماعي التابعة لها حملة توعوية حول "كيفية حماية أصحاب الهمم من الإصابة بفيروس كورونا وسبل تقديم الدعم لهم خلال الأزمة". واستهدفت الحملة جميع موظفي الهيئة، والموظفين أصحاب الهمم وأهاليهم، وطلبة أكاديمية الهيئة وأهاليهم والمتعاملين والمجتمع. 

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "تحرص الهيئة على ضمان صحة وسلامة جميع موظفيها جسدياً ونفسياً، ونولي أصحاب الهمم أهمية خاصة، ونحرص على دمجهم وتمكينهم في مكان العمل والمجتمع، انسجاماً مع السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بهدف إيجاد مجتمع دامج خالٍ من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأُسرهم، ومبادرة "مجتمعي، مكان للجميع" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي تهدف إلى تحويل دبي إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020. كذلك نلتزم بتطوير خدماتنا على نحوٍ دائم لتلائم احتياجات المتعاملين من أصحاب الهمم، وننظم الحملات التوعوية لتشجيعهم على استخدام القنوات الذكية وموقع الهيئة الإلكتروني وتطبيقها الذكي للحصول على كافة خدماتنا ومنها موظف الهيئة الافتراضي "رمّاس" الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي، وخدمتي "أشر" و"حيّاك" وغيرها. وقد أسهمت جميع هذه المساعي في دعم الجهود الوطنية الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ومواصلة سير عملنا وخدماتنا كالمعتاد، مع التطبيق الصارم لجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية، لضمان صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع، وتجاوز هذه الأزمة المؤقتة في أقرب وقت ممكن".

وأضاف معاليه: "بوصفها مؤسسة حكومية مسؤولة مجتمعياً ودامجة لأصحاب الهمم، عملت الهيئة على مواءمة استراتيجيتها مع الاستراتيجيات المحلية والاتحادية في هذا المجال، وتنفيذ برامج ومبادرات دامجة لحماية وتمكين أصحاب الهمم من موظفين ومتعاملين. وقد حققنا جملة من الإنجازات البارزة ومنها تهيئة كافة المباني والمرافق التابعة للهيئة وفق كود دبي بنسبة 100%. وخلال العام 2019، بلغت نسبة سعادة الموظفين أصحاب الهمم في الهيئة 99% مقارنة بـ 92% عام 2015 ووصلت نسبة سعادة أهاليهم لذات العام إلى 95%، كما بلغت نسبة سعادة الموظفين من أصحاب الهمم عن حرص الهيئة على توفير جميع متطلبات الصحة والسلامة  لأصحاب الهمم  100% ووصلت نسبة سعادة المتعاملين أصحاب الهمم عن خدمات الهيئة الدامجة إلى 94%، وبلغت نسبة سعادة المجتمع عن دور الهيئة بوصفها جهة داعمة لأصحاب الهمم 94%، ولن تتوانى الهيئة عن بذل أي جهد لزيادة هذه النسبة، لتحقيق سعادة ورفاهية كافة شرائح المجتمع بدون استثناء".