هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) | هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم من خلال مسابقة "ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط" التنمية العمرانية المستدامة في دبي

17 يوليو 2021

هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم من خلال مسابقة "ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط" التنمية العمرانية المستدامة في دبي

هيئة كهرباء ومياه دبي تدعم من خلال مسابقة "ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط" التنمية العمرانية المستدامة في دبي

تسهم المسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط)، التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار الشراكة بين هيئة كهرباء ومياه دبي والمجلس الأعلى للطاقة في دبي مع وزارة الطاقة الأمريكية، في دعم مقومات دبي للوصول إلى المراتب الأولى عالمياً، ومحافظتها على مركز ريادي عالمي في مجال الاستدامة والتنافسية والاقتصاد الأخضر، وذلك من خلال إنشاء مجموعة من المنازل الذكية والمستدامة الفائزة بالدورة الأولى من المسابقة وتشييدها في عدد من المشاريع التطويرية في الإمارة.

وتتويجاً لدور المسابقة في دعم جهود الهيئة الاستثنائية في مجال الاستدامة، بدأ فريق "بيتي كول" من جامعة بوردو الفرنسية في تنفيذ المنزل الذكي والمستدام الذي قدمه فريق الجامعة الفائز بالمركز الثالث ضمن الدورة الأولى من المسابقة في أبرز المشاريع التطويرية في دبي.

ويشير معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى دور المسابقة في دعم الاستدامة والحد من الانبعاثات الكربونية وحماية البيئة، وتشجيع الإبداع والابتكار، انسجاماً مع "خطة دبي الحضرية 2040" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والتي ترسم خريطة متكاملة للتنمية العمرانية محورها الرئيس التنمية المستدامة لتكون دبي المدينة الأفضل للحياة في العالم. وتؤدي المسابقة دوراً مهماً في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي كمركز للإبداع والابتكار، وحاضنة للمبتكرين لتطوير حلول مبتكرة تسهم في مواجهة آثار التغير المناخي، وإشراك الشباب في عملية التنمية المستدامة.

وأضاف معالي الطاير: "بعد مرور سنتين على إقامة الدورة الأولى من مسابقة (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط) التي تنظمها الهيئة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وأقيمت للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا عام 2018، يسعدنا أن نشهد تطور المشاريع المبتكرة المشاركة في المسابقة، وتنفيذ المنازل الفائزة في عدد من مشاريع الاستدامة العقارية في دبي. وتعكس استضافة دبي لدورتين متتاليتين من المسابقة بجوائز إجمالية تزيد عن 20 مليون درهم، ومنح مساحة للشباب للإبداع والابتكار، مكانة الإمارة كمدينة مستقبلية تتبنى حلولاً مستدامة، وتنفيذاً لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لدعم الابتكار وإتاحة الفرصة للشباب لإطلاق قدراتهم الإبداعية."

وتعقيباً على هذه الخطوة، قال البروفيسور فيليب لاجيري، المنسق من جامعة بوردو: "يتعاون فريق "بيتي كول" حالياً مع أبرز المطورين العقاريين المتخصصين في مجال الاستدامة في دبي لتجربة ابتكاراتها ونهجها الخاص بالمختبرات الحقيقية على أرض الواقع، بمشاركة الطلاب والأستاذة الجامعيين وخبراء الإنشاءات المستدامة. وعقب مشاركتنا في مسابقة ديكاثلون الشرق الأوسط 2018، نجد هذه فرصة مهمة لعرض مدى ابتكارية تقنياتنا وأدائها رفيع المستوى الذي يحقق ما هو أكثر من صفرية الطاقة وتطبيقها في بيئة سكنية واقعية."

يذكر أن فريق "بيتي كول" من جامعة بوردو، والمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية والمسطحات الخضراء في بوردو، وكلية بوردو للفنون والحرف في باريس، ونوباتك-انيف4 في فرنسا، وجامعة النجاح الوطنية من فلسطين، وجامعة أميتي في دبي، قدموا خلال الدورة الأولى من المسابقة مشروعاً مبتكراً لمنزلٍ يستخدم تقنيات التبريد الطبيعي والتبريد الإشعاعي، إضافة إلى إنتاج الغذاء داخل المنزل باستخدام نظام أكوابونيك للزراعة المائية. واعتمد تصميم المنزل الخارجي على الهندسة المعمارية الشرق الأوسطية وخاصة "المشربية". وتنظم هيئة كهرباء ومياه دبي الدورة الثانية من مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط بالتزامن مع معرض إكسبو 2020 دبي.