11 أغسطس 2018

تصريح سعادة / سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بمناسبة "اليوم العالمي للشباب"

سعادة / سعيد محمد الطاير. العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي

يحتفي العالم في 12 من أغسطس كل عام باليوم العالمي للشباب، ونحن في هيئة كهرباء ومياه دبي نعد هذه المناسبة فرصة لتأكيد التزامنا بدعم الشباب وإبراز دورهم في رفد مسيرة التنمية المستدامة الشاملة، مستلهمين خططنا ومبادراتنا، الهادفة إلى تمكين الشباب وبناء قدراتهم وإطلاق العنان لإبداعاتهم، من رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن الشباب أمل الحاضر والمستقبل، وهم أغلى مورد لدولة الإمارات، وقد أكد سموه ذلك بقوله: «بناء الشباب أولوية، ومستقبل الإمارات أمانة بيدهم، ومع شبابنا لا نكتفي بصنع مستقبل أفضل، بل أفضل مستقبل».

إننا نؤمن في الهيئة بأن نجاحنا قصة أبطالها الشباب، وأن تحقيقنا للمراكز الأولى مرهون بدعم روح الشباب، وإشراكهم في استشراف وصناعة مستقبل هذا الوطن. ولذا، نحرص على أن نكون في مقدمة المؤسسات الراعية والداعمة لهم. وجاء إطلاق «مجلس هيئة كهرباء ومياه دبي للشباب» من أجل تفعيل المشاركة الإيجابية للشباب في الهيئة والمجتمع، والاستفادة من قدراتهم، والتعرف على آراءهم وأفكارهم، إضافة إلى الإسهام في تعزيز الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة لديهم.

وقد تبنّت الهيئة استراتيجية واضحة في تطوير وتدريب الكوادر الوطنية، وتقديم المنح الدراسية المتميزة للطلاب الراغبين في استكمال دراستهم داخل الدولة وخارجها. كما تسعى الهيئة من خلال مجمع الهيئة للتطوير المهني والأكاديمي إلى تدريب وتأهيل الشباب المواطن علمياً وعملياً في مجالات الهندسة الكهربائية والميكانيكية والصيانة وتشغيل المعدات.

ونحرص على توفير بيئة عمل محفزة وإيجابية تحتضن الشباب، وتمكّنهم من الإسهام في تحقيق رؤية وتطلعات الهيئة بأن تكون مؤسسة مستدامة ومبتكرة على مستوى عالمي. وسوف نواصل عملنا على دعم الشباب وصولاً لأهداف مئوية الإمارات 2071 لتعيش أجيال المستقبل حياة أسعد في بيئة أفضل، ومع فرص أكبر وتواصل أكثر تأثيراً مع العالم.



دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة.

مجلس محمد بن راشد الذكي

مجلس محمد بن راشد الذكي

زيارة الموقع